>

بدأ اليورو يخترق عتبة 1.45 مقابل الدولار الأميركي، ما يجعله يعود إلى المستويات التي سجلها في 12 يناير (كانون الثاني) من عام 2010.

الى جانب ذلك، يلاحظ خبراء المال في سويسرا أن اليورو بدأ يفرض قوته على الجنيه الإسترليني. إذ ها هو يقترب من عتبة 0.89 مقابل كل جنيه إسترليني واحد، وهذا أعلى مستوى له منذ شهر أكتوبر (تشرين الأول) من عام 2010. هنا، يكفي النظر إلى الأرقام للاستنتاج بسهولة أن اليورو ارتدى ثوب سوبرمان، وها هو يطير فوق كل العملات الصعبة المتداول بها في الأسواق العالمية التي تربح من وراء حركات الشراء والبيع بلايين الدولارات يومياً.

في الحقيقة، فإن التفسير السويسري لأسباب تحليق اليورو بهذا الشكل موجود وأكثر من منطقي. قبل كل شيء، عمد المصرف الأوروبي المركزي على رفع نسبة الفائدة، في 7 أبريل (نيسان) الماضي، للمرة الأولى منذ شهر يوليو (تموز) من عام 2009، من واحد إلى 1.25 %.

كما إن الأسواق المالية تتوقع سلسلة من القيود المصغرة التي ستفرض عليها في الشهور القليلة المقبلة. من جانبهما، سيعمد مصرفا سويسرا وأوروبا المركزيان على تبني المناورات الضرورية لردع موجة التضخم المالي التي تزحف اليوم من دون أن تلاقي الخطوط الدفاعية اللازمة لإطفائها. وبمساعدة ارتفاع أسعار المواد الأولية، فإن التضخم المالي في الاتحاد الأوروبي وسويسرا، يتقدم بمعدل 1.75 % هذا العام.

في هذا الصدد، يشير الخبير المالي كريستوف غوبسر إلى أن اليورو استعاد زخمه، مجدداً، لكونه لم يواجه أي منافسة من دولار أميركي، ضعيف جداً حالياً. ويعزو الخبير غوبسر هذا الضعف إلى سيناريو مالي أميركي متناقض مع نظيره الأوروبي الراهن، الذي يرى نسب الفوائد الأميركية ترسو على الصفر.

علاوة على ذلك، ينوه الخبير غوبسر بأن أسعار المواد الأولية، من النفط إلى الأحجار الكريمة، ومن ضمنها الذهب والفضة، التي تتنامي باستمرار، ساعدت في تراجع قوة الدولار الأميركي. إذ بما أن تسعير هذه المواد يتم بالدولار الأميركي، فإن ارتفاع أسعارها يتطلب كمية دولارات أكبر لشرائها. ما يولد دوامة، مختلفة تماماً عن التوقعات السابقة، تجعل الدولار الأميركي يخسر المزيد من لمعانه.

إيلاف



شارك برأيك

‫12 تعليق

  1. رغم صمود اليورو فى وجه العملات الاخرى الا ان الاقتصاد الاوربى
    فى حاله تاثر شديد منذ 4 سنوات وارتفعت معدلات البطاله وزاده الاسعار.
    والسبب الرئيسى يعود الى ارتفاع اسعار البترول والنمو السريع للاقتصاد
    الصينى .

  2. نورت العزيزه امحي هذا التعليق السابق لانني اخطأت في ارساله
    التعليق الذي اردت انزاله هو انني اتمنى ان يرتفع سعر الاورو اكتر واكتر

  3. السلام عليكم جميعا
    والسلام عليك سيرينا
    الاسم السابق وجدته في احدى التعليقات على نورت وقال صاحب التعليق فيه ان هذ ا الاسم موجود على الفيسبوك وانه يهين الاسلام فعملتcopier coller من نورت للفيس بوك لاعرف ماوراء هذا الاسم
    ولكن عندما اردت ان اعلق على موضوع اليورو هنا نسيت ان الاسم السابق مازال في copier
    هل فهمتي؟؟؟

  4. فهمتك عبدو فهمتك والله فهمتك
    انا تاني اتذكرت اني شفت صفحة في الفايسبوك بهاد الاسم تهين الاسلام

  5. الله يلعن صاحبة الاسم سيرينا لو تستطيعي ان تبلوكي صاحبة الاسم افعلي
    انا لا اعرف
    ههههههه سيرينا فهمتيني ولا مفهمتيني ياخي ماراكيس رايحه للسعوديه!!

  6. اللهم بهدل اليورو أخر بهدله وإنزله الى أسفل الحضيض اللهم أرفع الدولار الى الأعلى لأجل هند قولوا آمين يا معلقين ههههههه

  7. السر برى وبعيد
    جاتك نيله يا هند تريدين ان يرتفع سعر الدولار ادعي انه يرتفع ولكن لا تدعي على اليورو

  8. ههههههههه عبدو ليه بدافع عن اليورو وتزعلني عشانو هو يقرب لك
    جاتك ألف نيله

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *