>

نشرت “هيئة الأوراق والأسواق المالية السورية” على موقعها الإلكتروني الاثنين بيانا طارئاً من شركة “سيريتل” مفاده بأن رجل الأعمال رامي مخلوف تنازل عن كامل حصته في شركة “سيريتل موبايل تيليكوم” لصالح شركة “راماك للمشاريع التنموية والإنسانية المحدودة المسؤولية”.
وحسب بيان صحفي فقد جاء في نص الإفصاح، أنه “انطلاقاً من مبادرة المهندس رامي مخلوف، رئيس مجلس إدارة شركة سيريتل موبايل تيليكوم، المتعلقة بتخصيص الأرباح السنوية لأسهمه المملوكة في سيريتل للأعمال الخيرية والإنسانية، قام مخلوف بنقل كامل ما يملكه من أسهم في سيريتل إلى شركة راماك للمشاريع التنموية والإنسانية المحدودة المسؤولية، وذلك كهبة منه دون أي مقابل، وذلك لتمكين الشركة بالشروع في تنفيذ مهامها ومشاريعها التنموية”.


وحسب البيان “يأتي ذلك انسجاما مع ما صرح به مخلوف في مؤتمره الصحفي الذي عقده في منتصف 2011، الذي أعلن من خلاله بأنه سيبتعد عن الدخول في مشاريع يكون فيها مكاسب شخصية وسيتم تجيير كل أرباح الأعمال الاقتصادية المستقبلية لخدمة المشاريع الإنسانية والخيرية والتنموية من خلال بناء منظومة إنسانية تنموية ضخمة يمكن الاعتماد عليها”.
يشار إلى أن مخلوف هو ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد، وأحد المشمولين بالعقوبات الاقتصادية التي فرضت على عدد من الشخصيات المرتبطة بالنظام في سوريا.
ويتهم الاتحاد الأوروبي مخلوف بتمويل نظام الأسد الذي يواجه احتجاجات شعبية منذ مارس 2011.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. بصراحة رغم كل يلي بعرفو من مؤمرات يلي عبتصير ببلدي سوريا من كلاب العالم بالخارج ،،،، بس الله لا يردك يا مخلوف ويرد يلي كانو من امثالك يلي كانو اكلين سوريا بإحتكاركن يلي كنتو تمارسو بالدولة ،،،، يلي ماتركتو مشاريع منافسة اللكون تدخل عا سوريا وتكون ارخص من شريكاتكم ومشاريعكم ،،،، انا كثير حاقدة عليكم يلي خليتو الشعب ما يعود يتحمل من وراكن وعاد طلع للشارع لا يعبر عن مشاكلو ومعاناتو لا انتو تركتوه بحالو ولا الحقراء يلي بالخارج تركوه بحالون بد س المؤامرات ودعم المجرمين بالداخل ونزعو اي مطالب واصلاح بدو ياه الشعب ،،،، انا بحط كمان السبب عليكن يلي كنتو ما بهمكم الشعب السوري لا حتى اجا وقت وقع الحجر فوق راسكن ،،، الله يصطفل فيكن بس

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *