>

قالت صحيفة فورين بوليسي، الاثنين، إن هناك انخفاضا سيحدث على “مكافآت عمال تعدين” عملة بيتكوين الرقمية او ما يعرف بـ “bitcoin halving”، مؤكدة أن الانخفاض “متوقع” ويجري بشكل دوري كل أربع سنوات، لكنه قد يحمل آثارا طويلة الأمد على سعر العملة الرقمية.

وتحدث الـ “Bitcoin halving” كل بضع سنوات، لتتراجع المكافأة التي يحصل عليها “عمال المناجم” الإلكترونيون من 12.5 بتكوين إلى 6.25 بتكوين، ما يقلص المعروض منها.

ويسمى المبرمجون العاملون بتشفير هذا النوع من العملات بـ”عمال التعدين” أو “عمال المناجم”، بينما تسمى العملية الإلكترونية المعقدة التي تؤدي إلى “استخراج” العملة بـ”التعدين”.

ويفترض أن يكون هذا التخفيض وسيلة لمكافحة “التضخم” في النظام النقدي المعقد، حيث سينخفض العرض من العملة الموجودة، نظرا لأن العديد من “عمال البيتكوين” سيتحولون إلى عملات مشفرة أكثر ربحية، وبالتالي سيقل عدد العملات الجديدة.

وهناك حدود على عملات بتكوين التي يمكن استخراجها، حيث أن هناك 21 مليون بتكوين فقط في النظام، وسيتوقف التعدين بمجرد الوصول لهذا الرقم.

وحاليا، هناك نحو 18.6 مليون بتكوين، مما يعني أن هناك أقل من 3 ملايين بتكوين متبقية ليتم العمل عليها.

وتشير التقديرات إلى أن إجراءات مثل التقسيم الدوري، وقيودا أخرى، ستضمن عدم استخراج جميع البتكوين المتاحة حتى عام 2140.

وبدأت بتكوين العام بقيمة 7000 دولار للعملة الواحدة، قبل أن ترتفع فوق 10 آلاف دولار في فبراير، ولتهبط إلى أقل من 5000 دولار في مارس.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *