>

أثار متوسط ميدان منتخب إسبانيا ونادي برشلونة أندرييس إنييستا حزن طفل برازيلي من مشجعي ريال مدريد ورفض التوقيع له على قميصه “الأبيض”، بعد لحظات من توقيعه لطفل آخر يرتدي قميص برشلونة، قبل حصة تدريبية لمنتخب “لاروخا” خلال بطولة كأس العالم للقارات.

وذكرت صحيفة “غلوبو” البرازيلية، أن إنييستا تفاعل في بداية الأمر مع الطفل الذي خرج من بين جموع المشجعين، وكان يرتدي قميص برشلونة ولبّى طلبه بالتوقيع على قميصه، لكنه لم يفعل الأمر ذاته بعد لحظات مع الطفل “المدريدي”.

وبحسب الصحيفة فإن “الرسام” أحجم عن التوقيع للطفل الآخر واكتفى بالابتسام في وجهه ومن ثم مضى في طريقه تاركاً غصّة كبيرة في حلق الطفل البرازيلي، لكن حارس المنتخب الإسباني وريال مدريد إيكر كاسياس أنقذ الموقف بعدما وقّع للطفل بدلاً من إنييستا.

وتسبب موقف لاعب برشلونة بحالة من الدهشة والاستغراب لدى وسائل الإعلام البرازيلية التي انتقدته وأكدت أنه ليس من اللائق رفض طلب بسيط من طفل لمجرد أنه من مشجعي النادي الغريم للفريق الكاتلوني.

وسبق لمهاجم ريال مدريد، البرتغالي كريستيانو رونالدو أن فعل الأمر ذاته حينما رفض طلباً من طفلة برتغالية في العاشرة من عمرها، خلال بطولة كأس الأمم الأوروبية الماضية، بعدما اكتشف أنها ترتدي قميص برشلونة.

وأغضب تصرف رونالدو آنذاك الصحافة البرتغالية التي انتقدت اللاعب بشدّة وقالت إنه تسبب بخيبة أمل كبيرة للطفلة التي كانت سعيدة بمشاهدة اللاعب وأرادت توقيعه، قبل أن تُفاجئ بتجاهله لها أمام ناظري والدها.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *