لم يكن يعلم حارس مرمى نادي كوينز بارك رينجرز الإنجليزي خوليو سيزار أن احتفاله بذكرى ميلاد مواطنه مدافع تشلسي البرازيلي ديفيد لويز، سيجعله محط سخط جماهيري كبير، وتوعد إداري غير مسبوق من قبل ناديه.

وفي التفاصيل، أن جماهير كوينز بارك رينجرز الذي يعاني من شبح الهبوط لدوري الدرجة الأولى الإنجليزي، استشاطت غضباً عندما شاهدت حارس مرمى فريقها البرازيلي سيزار وهو يرتدي قميص- العدو اللدود لها في لندن- تشلسي.

وظهر سيزار وهو يرتدي قميص النادي اللندني بجوار مواطنه لاعب تشلسي لويز، وذلك في احتفال أقامه الأخير بمناسبة ذكرى ميلاده الـ ٢٦، حيث قام بنشر الصورة في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.i

وعبرت جماهير كوينز بارك عن سخطها مما اسمته “استفزاز الحارس البرازيلي” بسبب العداء الكبير بين ناديها ونادي تشلسي، إلى جانب الحساسية المفرطة التي تعاني منها تلك الجماهير من تشلسي.

وسارعت إدارة كوينز بارك رينجرز لتهدئة جماهيرها، حين خرج رئيس النادي بتصريحات ساخنة توعد فيها سيزار بعقوبات رادعة ضده.
وقال رئيس النادي إن سيزار حذف الصورة التي يظهر فيها بقميص تشلسي مباشرة، موضحا أنه سيتم فتح تحقيق مع الحارس لمعرفة سبب استفزازه لجماهير كوينز بارك وارتدائه لهذا القميص.

ويعتقد مراقبون أن ما قامت به جماهير كوينز بارك ضد سيزار ما هو إلا ردة فعل لمعرفتها بأن الأخير سيرحل عن الفريق الذي سيهبط لدوري الدرجة الأولى هذا الموسم.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *