>

بعد حوالي 4 ساعات من انتهاء مشوار النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في مونديال روسيا 2018 لحق به النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بخسارة منتخب بلاده أمام الأوروغواي 1-2 في دور الـ 16.

وكانت المحاولة الأولى للبرتغال عبر كريستيانو رونالدو في الدقيقة 5 إلا أن تسديدته جاءت بين يدَي الحارس فرناندو موسليرا.

لكن المحاولة الثانية في المباراة أثمرت هدفاً للأوروغواي في الدقيقة 7 عندما لعب إيدينسون كافاني الكرة من الجهة اليمنى إلى الجهة اليسرى حيث لويس سواريز فأعادها له عالية ليرتقي لها كافاني ويسدّدها برأسه قوية في الشباك. هدف يُظهر التفاهم الكبير بين ثنائي هجوم الأوروغواي الخطير.

حاول البرتغاليون الردّ وتحديداً رونالدو الذي كان أكثر اللاعبين تحركاً ونشاطاً في صفوف أبطال أوروبا إلا أن محاولاته اصطدمت بالتنظيم الدفاعي للأوروغواي لينتهي الشوط الأول بتقدم الـ “سيليستي” بهدف كافاني.

وبدأ البرتغاليون الشوط الثاني بقوة ولم ينتظروا طويلاً لإدراك التعادل بعد كرة من ركلة ركنية في الدقيقة 55 ارتقى لها بيبي وسدّدها برأسه في المرمى مستغلاً سوء تغطية الدفاع الأوروغواياني.

لكن مجدداً كانت الكلمة لكافاني في الدقيقة 62 عندما وصلته الكرة فسددها رائعة مقوّسة إلى يسار روي باتريسيو مانحاً الـ “سيليستي” هدف التقدّم 2-1، لكنه اضطر لمغادرة الملعب متأثّراً بإصابته في الدقيقة 74.

ولم يطرأ أي جديد في الدقائق التالية رغم المحاولات البرتغالية التى وقف بوجهها الدفاع الأوروغواياني.

وبذلك ودّع رونالدو المونديال، فيما تأهل منتخب الأوروغواي لمواجهة فرنسا في ربع النهائي.



شارك برأيك

‫14 تعليق

  1. حبذا أن تنتظر طائرة ميسي و رونالدو لعل نيمار يود الإنضمام إليهم غداً و ينتهي هذا المونديال العجيب ?
    مساء الخير أحمد ، شُكراً على ردّك على تعليقي في الصفحة الأُخرى ….
    تحياتي لك ….
    !!

  2. مساء الفل اخر العنقود
    بقي سويعات ونعرف الجواب 🙂
    العفو اخر العنقود وان كنت اجزم ان اختياراتك أفضل .
    بحثت عن مواضيع ووجدت موقع في الانستقرام فيه مئات الاقتراحات ومن ضمنها كتاب جميل بعنوان حب ذاتك (اقتنيته) وكتاب اخر اسمه بنات ايران وثلاثية غرناطة وغيرها العشرات
    فماذا تقترحين؟

  3. أهلاً أحمد ….
    آسفة على عدم الرد على تعليقك هُناك ( للأمانة لم أفهمه بشكل كامل ) بالنسبة للقراءة إختر ما شئت فإختياراتي مُتواضعة جداً ….
    بالنسبة للفرق العربية أصبحنا نخجل أن ننتقدهم بعدما رأينا خروج الكبار من المُنافسة ….. أُشجّع البرازيل رغم كُرهي لنيمار !
    !!

  4. هلااخر العنقود
    اقترح “انا احب ذاتي ” رغم انه ليس قصة وانما كتاب من سلسلة تطوير الذات وهذا من معرض الكتاب للدكتور ديفيد ر. هاملتون وهناك الالياذه ل هوميروس
    انا ارجح الاول ولكن الثاني ايضا جيد.
    الكورة فن ومؤسسات اخر العنقود لذلك لايوجد فيها خجل فرنسا قبل عقود كانت سيئة جدا ولكن طورت قدراتها من خلال مؤسسات وهذا المطلوب من الدول العربيه.
    اليوم روسيا واسبانيا الساعه 5
    والدنمارك وكرواتيا الساعه 9
    اتمنى هزيمه روسيا بخمسه صفر ههههههههههههه

  5. اهلا اخر العنقود
    لايوجد ماتعتذري عنه اخر العنقود ،هنا او هناك سأَقرأ ردك لكن ماهو الشيئ الذي لم تفهميه ؟!!!!

    الكورة لعبة مؤسسات اخر اتلعنقود ولايوجد فيها خجل فرنسا كانت سيئة جدا قبل عقود وطورت قدراتها وتحسنت وفازت بالكاس لانها نلعب بمفهوم المؤسسات الكروية والعرب اذا فهموا الدرس واستفادوا سيصلون ولايوجد احددائم التألق .
    بالنسبة للكتاب انا اقترح” انا احب ذاتي” واقترح معه الالياذه . احب ذاتي سلسلة من تطوير الذات .
    اليوم مباراة روسيا واسبانيا وانا اليوم اشجع اسبانيا وان شاء الله يفوزون بخمسه ههههههه
    وغدا ان شاء الله اشجع البرازيل لكن اليوم يوم الثأر? ? ? ?

  6. حان وقت الاستعداد للمباراة اخر العنقود

    دعواتك بفوز اسبانيا بخمسة صفر
    تحياتي

  7. أحمد ……قد أكون أسأت فهم تعليقك الأول و لهذا أعتقد أنك كُنت تُناقش نُقطة و أنا أُناقش أُخرى ، مو مشكلة !
    بالنسبة للكتاب هل لَهُ pdf ؟ إن لم يكُن له فلا أستطيع قراءته …… للأمانة حين إخترتَ كتاب ميسو جُزءٌ مني تفاجئ لأني كُنت أظنك ستختار شيء آخر ! في مرة قُلت أنك ستقترح كتاب لرواية سعودية هل تذكرت إسمها ؟
    !!

    1. مرحبا اخر العنقود
      كتبت عن التخاطر عن بعد وفقا لتعليقك في ان العقل البشري عنده امكانات هائله والحقيقه ان المستخدم من العقل البشري نسبه قليله مقارنة بما اودعه الله فيه وكان النقاش امتداد لاستشهادك فقط .
      بالنسبه للاختيارات اذا لم تعجبك فاني اقترح اول رواية سعوديه وهي بسيطه في تركيبها ولكنها بداية الرواية السعوديه وفقا لكلام النقاد وهي بعنوان ثمن التضحية لحامد دمنهوري رحمه الله وهي رواية ايام البعثات لمصر وتحكي قصة 3 مبتعثين في مصر
      http://www.alriyadh.com/845690

  8. اذا كنت هذا الحكم لطردت رونالدو وطالبت بإعدامه على هذه النظرة وهذا الصراخ!!!

    (الحكم يا عين أمه اتخض) 🙂

  9. مساء الورد أحمد … كيفك ؟
    للأسف خرجت إسبانيا من مونديال المُفاجآت ، المُباراة كانت شيقة خُصوصاً ضربات الترجيح ……
    بالنسبة للإقتراحات أولاً تقبّل شُكري و إمتناني لأخذك من وقتك الثمين لتبحث عن مُقترحات للقراءة ، للأسف لايوجد pdf لكتاب ” أنا أُحّب ذاتي ” أو لرواية ” ثمن التضحية ” قرأت بعض المُراجعات لكلاهُما الأول كما قيل يُعزّز الثقة بالنفس عن طريق رفع درجات حُب الذات ( كُلُّنا بحاجة لقراءة كتاب من هذا النوع ) أما الثاني فيُناقش قضية الإبتعاث و في نفس الوقت يُعزّز النظرة النمطية للرجُل الشرقي الذي يتخلى عن حلمه ليُرضي مُجتمعه و يعيش كما أراد لَهُ ذلك المُجتمع أن يعيش (كلا الفكرتين تستحّق النقاش ) بالنسبة للإقتراحات الأُخرى و هي بنات إيران و الإلياذة ( الإلياذة عدد صفحاتها يفوق الألف و مئة صفحة ? ) و كذلك ثلاثية غرناطة لرضوى عاشور ( هل تعلم أنها والدة تميم البرغوثي ) فكلها موجود لها pdf فإختر ما شئت أو تستطيع أن تقترح شيء آخر …….
    ملحوظة صغيرة أحمد: تستطيع أن تقترح كتاب في أي موضوع أو مجال تشاء ، أعرف أنكَ لا تُحّب الروايات و تُفضّل القراءات الأُخرى و أُقدّر لكَ قبولك لإقتراحاتي رغم أنها لا تروي عطش الباحث عن المعرفة داخلك . الشيء المهم أن يكون هُناك pdf للكتاب …..
    مُشاهدة مُمتعة لمُباراة البرازيل …..
    نهارك سعيد ….مُعطّر بشذى الورود ….
    تحياتي …
    !!

  10. و أعيد نفس التعليق هنا أيضا و أوفر على نفسي عناء صياغة تعليق جديد :
    إذن كان المنتخب المغربي الأحق بالمرور للدور الثاني لولا ظلم الحكام بعدم اللجوء لتقنية VAR التي توضح الأخطاء التي كانت في صالح المغرب و تحيزهم للفرق الكبيرة! سلموا لي على الذكاء الالكتروني الذي قال بأن البرتغال من بين المنتخبات المرشحة لتنال اللقب..!!! أطلقوا على مجموعتنا ”مجموعة الموت” و فعلا مجموعة الموت ماتت كلها خخخخ

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *