يشتهر الحكم الإيطالي جيانلوكي روتشي، الذي يدير المباراة النهائية لبطولة كأس ولي العهد في السعودية، الليلة بين الهلال والنصر، بإشهاره البطاقات الحمراء في وجوه اللاعبين بشكل مبالغ فيه؛ حتى أصبح مجرد ذكر اسمه يثير رعب اللاعبين والجماهير على حد سواء.
ويصنّف روتشي على أنه أحد أكثر الحكام في إيطاليا رفعاً للبطاقات الملونة، ولاسيما الحمراء،j1 j2 j3 التي لا يتورّع عن إشهارها في وجه أي لاعب، دون أي اعتبار لـ”روح القانون”، وهو أمر يجعل قمّة الكرة السعودية مرشّحة لسخونة أكبر أمام سيل البطاقات المتوقع ظهورها على أرض الملعب.

وتعتقد جماهير إنتر ميلان على وجه الخصوص، بأن روتشي يظلم فريقها بشكل كبير مقارنة مع بقية الأندية، وهو أمر دفعها لإنتاج فيلم قصير يتضمن العشرات من الأخطاء بحق “النيراتزوري” خلال السنوات الماضية، ويظهر من خلاله عدم تسامح الحكم، ومسارعته لرفع البطاقات الحمراء بلا هوادة.

وخلال شريط الفيديو يظهر مدرب الإنتر السابق جوزيه مورينهو يوجه انتقادات حادة لروتشي متهماً إياه باستهداف فريقه، كما يذهب رئيس النادي ماسيمو موراتي في نفس الاتجاه، حيث يبدي غضبه الشديد تجاه الحكم أمام وسائل الإعلام الإيطالية المختلفة.وليست جماهير الانتر فقط من تهاجم وتنتقد الحكم روتشي، بل إن مشجعي يوفنتوس يعتبرونه العدو الأول، وحمّلوه قبل أيام فقط جزءا من مسؤولية الهزيمة التي مني بها الفريق أمام روما في الجولة 25 من الدوري الإيطالي، وتلك كانت المباراة الأخيرة التي أدارها روتشي، قبل سفره إلى الرياض لإدارة القمة السعودية.

وكان ريال مدريد الإسباني واحداً من الأندية التي دفعت ثمن أخطاء روتشي، إذ أدار مباراة الفريق أمام مانشستر سيتي في دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا، والتي انتهت بالتعادل بهدف لمثله، وخلالها طرد مدافع الفريق ألفارو أربيلوا واحتسب ركلة جزاء لصالح “السيتزين”.

وعقب المباراة هاجمت الصحافة الإسبانية الحكم الإيطالي بضراوة وأكدت أنه فشل في إدارة المباراة وارتكب أخطاء فادحة، فيما لم تمنحه صحيفة “ماركا” في تقييمها أكثر من ثلاث درجات من عشرة، وقالت إنه كان بمثابة اللاعب ١٢ في صفوف مانشستر سيتي!.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *