فقد المعلق الإيطالي الشهير تيزيانو كروديللي، أعصابه تماماً وعبر عن فرحته بشكل هستيري وأقرب إلى الجنون بعد تسجيل “اي سي ميلان” هدفين في مرمى برشلونة الإسباني البارحة، في ذهاب دور الـ 16 لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ليتحول إلى مادة دسمة لسخرية الجماهير ووسائل الإعلام الأوروبية على حد سواءm m1.

وأظهر مقطع فيديو على موقع “يوتيوب” كروديللي وهو يحتفل بالهدف الأول لميلان والذي سجله الغاني كيفن برنس بواتينغ بشكل هستيري خلال تعليقه على المباراة لصالح قناة “غولد 7” الإيطالية، حيث نهض من مكانه وظل يردد كلمات غير مفهومة دون أي مبالاة لكونه يعلّق على الهواء مباشرة ويستمع إليه ملايين المشاهدين.

وزاد جنون كروديللي بعدما سجل الغاني الآخر سولي علي مونتاري الهدف الثاني لميلان، وجثا هذه المرة على ركبتيه فوق الأرض محتفلاً بشكل غريب بالهدف، قبل أن يتجول داخل الاستوديو التحليلي ويتبادل التهاني مع المحللين الكرويين، دون أن يتوقف عن الهذيان وترديد كلماته العجيبة.

وعاد الرجل إلى سيرته الأولى بمجرد إطلاق الحكم صافرة نهاية اللقاء، وظل يصرخ من شدة الفرحة ويحتضن كل من يعثر عليه في طريقه، دون أن يتردد في الهجوم على ضيوفه وتقبيلهم رغماً عنهم، وسط استغراب وضحكات المتواجدين حوله.

ويُعرف كروديللي بأنه مشجّع متيّم بحب نادي ميلان، ولا يتردد في التعبير عن فرحته بأهداف وانتصارات الفريق، وبشكل غريب، حتى بات أحد أشهر المعلقين في إيطاليا، بالرغم من أنه بدأ حياته كمعلق رياضي في لعبة التنس وليس كرة القدم.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.