>

يقول ماريو بالوتيلي مهاجم منتخب ايطاليا لكرة القدم الذي يتعرض لاهانات من المدرجات إنه لا يتم القيام بما يكفي لمحاربة العنصرية في ملاعب الكرة.
ولد بالوتيلي (22 عاما) في ايطاليا لأبوين من غانا وتعين عليه التأقلم مع اهانات من مشجعي يوفنتوس الذي عوقب باللعب بدون جمهور في عام 2009 بسبب العنصرية.
وقال بالوتيلي لاعب ميلانو الايطالي في مؤتمر صحفي قبل مباراة ايطاليا غدا في مالطا بتصفيات كأس العالم “العنصرية تضايقني … وتجعلني أشعر بالغضب لكننا لا نحرز تقدما جيدا.”


وعوقب جنوة الايطالي بغرامة 30 الف يورو (39 الف دولار) بسبب هتافات عنصرية لجماهيره في مباراة امام ميلانو هذا الشهر كما عاقب الاتحاد الاوروبي للكرة كرواتيا بغرامة 80 الف يورو بسبب اهانات عنصرية ضد بالوتيلي في كأس اوروبا 2012.
ونال كيفن برينس بواتنج اشادة واسعة النطاق عندما خرج من مباراة ودية لفريق ميلانو في ايطاليا بسبب العنصرية. وانضم بواتنج الى قوة عمل لمكافحة التمييز قام الاتحاد الدولي (الفيفا) بتكوينها وألقى كلمة امام الامم المتحدة، وقال بالوتيلي “أتفق معه … للقضاء على العنصرية يجب ان يعمل الجميع معا.”



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *