>

اتهم أحد عناصر مافيا (كامورا) الإيطالية حينما أدلى بشهادته أمام النيابة العامة، المهاجم الإيطالي ماريو بالوتيلي لاعب نادي “إي سي ميلان” الحالي، ببيع المخدرات ذات مرة على سبيل المزاح، وذلك وفقاً لما تناقلته وسائل إعلام إيطالية.

وباع المهاجم الإيطالي مخدرات في حي سكامبيا بمدينة نابولي، بحسب شهادة عضو المافيا أرماندو دي روسا، الذي يتعاون حالياً مع القضاء الإيطالي ضمن تحقيقات تجرى بشأن عمليات غسيل الأموال.

وانتشر الخبر أمس كالهشيم في النار بسرعة البرق في الأوساط الرياضية الإيطالية، بيد أن رد بالوتيلي جاء سريعاً على حسابه الرسمي علي موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، حيث قال اللاعب ذو الأصول الغانية “هاها، الآن أتاجر في المخدرات، كنت أمارس البغاء في السابق. يا لصفاقتكم”، قبل أن يشير مازحاً إلى أنه يتوقع أن يتم ترويج أقاويل عن ممارسته المثلية الجنسية مستقبلاً.

وفي سياق متصل، نشرت صحيفة “إل ماتينو” في الخامس من يونيو لعام 2011 تقريراً للشرطة تؤكد فيه زيارة بالوتيلي لحي سكامبيا في نابولي، المعروف بتجارة المخدرات، حيث تواجد اللاعب ذو البشرة السمراء في الثامن من شهر يونيو لعام 2010 برفقة سالفاتوري سيلفيستري وبياجيو اسبوسيتو وهما أهم أعضاء في مافيا (كامورا) الإيطالية في ذلك الحي في مدينة نابولي.

يذكر أنه في سبتمبر عام 2011 استدعت نيابة مدينة نابولي اللاعب للتحقيق في زيارته المشبوهة للمدينة ذاتها.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. هذا الغاني شبع و زاغ……أعيدوه إلى غانا يبيع فيها عرقسوس و بيض النعام !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *