>

في محاولة لاحتواء موجة الانتقادات التي طالته على خلفية مباراته الودية مع الهلال السعودي، في الرياض، أعلن نادي بايرن ميونيخ الألماني أن تلك المباراة “خطأ ما كان ينبغي ارتكابه.”

ونشر النادي على موقعه على الانترنت، بيانا موقعا باسم رئيسه النجم السابق كارل هاينز رومينيغيه قال فيه “كان من الأفضل التطرق إلى إشكالية حقوق الإنسان في إطار مباراتنا بالمملكة العربية السعودية ومستقبلا سنهتم بهذا الملف لأنه من واجب الجميع، بمن فيهم نحن، العمل على احترام حقوق الإنسان.”

وبعد المباراة، وأيضا قبلها، اتهمت حملة سياسية حادة انضمت إليها لاحقا شخصيات رياضية، الفريق الألماني”بخيانة” الديمقراطية لأنه قرر اللعب في السعودية، ولاسيما تزامنا مع حملات دعم للمدون المسجون رائف بدوي، الذي حُكم عليه بالجلد ألف جلدة والسجن عشر سنوات.

وقال رومينيغيه إنّ بايرن “يندد بجميع أشكال العقوبات العنيفة التي لا تتماشى مع حقوق الإنسان، كما حدث مع المدون رائف بدوي، مؤكداً أن النادي يعمل دائماً “لدعم التسامح، وحقوق الإنسان مبدأ راسخ لذلك.”



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *