>

خطف الاسكتلندي أليكس فيرغسون مدرب مانشستر يونايتد المعتزل الأضواء من الجميع خلال المباراة الاستعراضية التي جمعت أساطير “الشياطين الحمر” وريال مدريد أمس على ملعب “أولدترافورد”، وذهب ريعها للجمعيات الخيرية.

وفيما كانت أرضية الملعب تعج بالعديد من النجوم الذين تدربوا على يد فيرغسون خلال السنوات الماضية، حرص “السير” على الجلوس في المدرجات بصحبة الجماهير، ولم يتوان في مشاركتهم القيام بـ”الموجة المكسيكية” وهي طريقة تشجيع شهيرة.

وشهدت المباراة حضور أكثر من 60 ألف متفرج، استمتعوا إلى جانب فيرغسون بمشاهدة اللقاء الذي انتهى بفوز ريال مدريد بهدفين مقابل هدف واحد، وعرف مشاركة نجوم لامعين لعبوا في الريال على غرار زين الدين زيدان وفيرناندو هييرو وفان نيستلروي وفيرناندو موريانتس وفابيو كانافارو ولويس فيغو.

وفي المقابل ارتدى قمصان مانشستر يونايتد لاعبون مثل أندي كول ودوايت يورك وياب ستام وأدوين فان دير سار، ولي شارب ودينيس ايروين، وكوينتون فورتشن، والمعتزل حديثاً بول سكولز.

وكان فيرغسون أعلن اعتزاله التدريب مؤخراً بعد مشوار طويل وحافل استمر 27 عاماً مع مانشستر يونايتد، قاد خلالها الفريق لنيل 38 لقباً كبيراً من بينها الدوري الإنجليزي 13 مرة، ودوري أبطال أوروبا مرتين، على أن يخلفه مواطنه ديفيد مويس مدرب ايفرتون السابق.

وأمضى فيرغسون في مجال التدريب نحو 40 عاماً، معظمها كان مع يونايتد، وقبل ذلك تولى تدريب أندية ايست سترلينغشاير وساينت ميرين وابردين، ومنتخب اسكتلندا قبل أن ينتقل للنادي الإنجليزي عام 1986.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *