>

بعد نحو 9 أشهر، عاد أسطورة سباقات “الفورمولا 1” الألماني مايكل شوماخر إلى منزل عائلته ببلدة جلاند لإكمال برنامجه العلاجي، بعد الإصابة المروعة التي تعرض لها أثناء ممارسته رياضة التزلج على جبال الألب في فرنسا، حسب ما نقلته “ديلي ميل” عن صحيفة “بيلد” الألمانية الشهيرة.

https://www.youtube.com/watch?v=fo_ecXd_iPE

وكان شوماخر قد سقط أثناء تزلجه مع أسرته حيث ارتطم رأسه بصخرة وتعرض لإصابة بالغة أبقته في غيبوبة لأشهر ثم أفاق منها في منتصف يونيو الماضي.

وتم نقل شوماخر بعد ذلك إلى أحد مستشفيات مدينة لوزان السويسرية، حيث شهدت حالته تقدماً طفيفاً، ما دفع الأطباء للموافقة على خروجه من المستشفى وإتمام برنامج إعادة التأهيل بمنزله، رغم توقعهم في وقت سابق بأن شوماخر لا يستطيع العودة إلى منزله إلا بحلول أعياد الميلاد، أي في نهاية العام.

ووفق الأطباء، فإن إجراءات إعادة التأهيل التي سيخضع لها شوماخر ستتم داخل منزله، ورغم أنه يمكن القول إن حالته تقدمت في الأسابيع الأخيرة بسبب جسامة الإصابة التي تعرض لها، إلا أنه ما زال ينتظره الطريق طويلا مع رحلة العلاج قبل تمام التعافي.

وكانت كورينا زوجة الأسطورة شوماخر، بطل العالم سبع مرات لسباقات سيارات الفورمولا 1، قد أعلنت أن الحالة الصحية لزوجها تتحسن لكن ببطء، قائلة “إنه لايزال غير قادر على الكلام أو الحركة، لكنه يحرك جفونه بين الحين والآخر مما يبشر بإمكانية تحسنه”.

وتعمل كورينا على بناء مركز طبي مجهز بالكامل لزوجها في قصره بسويسرا، في محاولة لإنقاذ مايكل شوماخر وإعادته إلى حياته الطبيعية.

يذكر أن شوماخر لايزال يعتمد على الأجهزة الطبية لتساعده على التنفس لفترات طويلة أثناء النوم وأنابيب للتغذية، إضافة إلى جهاز يخلص جسمه من الفضلات وآخر لرصد العلامات الحيوية.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. يذكر أن شوماخر لايزال يعتمد على الأجهزة الطبية لتساعده على التنفس لفترات طويلة أثناء النوم وأنابيب للتغذية، إضافة إلى جهاز يخلص جسمه من الفضلات وآخر لرصد العلامات الحيوية.
    الحمد لله انو بقى عايش لزوجته واولادة .. والمهم انو زوجتة راح تبني مركز طبي لمعالجتة داخل قصرة في سويسرا

  2. الحمد الله على السلامه شوماخر ..
    و توقع الاطباء له العوده لمنزله بحلول اعياد الميلاد ولكنه عاد قبل 3 اشهر ..
    الله على كل شيء قدير

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *