كشف السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم سابقاً أن مأدبة غداء جمعت الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير قطر السابق مع نيكولا ساركوزي الرئيس السابق لفرنسا غيرت مسار التصويت ومنحت قطر تنظيم مونديال 2022.

وقال بلاتر في تصريحات للصحفي الإنجليزي ديفيد كون ضمن كتاب الأخير الذي يحمل عنوان “سقوط بيت فيفا” وصدر مؤخراً : الفرنسي ميشيل بلاتيني هو الملام على ما حدث بعدما سحب الأصوات من الولايات المتحدة الأميركية ومنحها إلى قطر، كان يتمتع بعلاقة جيدة مع ساركوزي واستطاع قلب الطاولة لصالح قطر، ولم أكن مقتنعاً بأحقية قطر بالتنظيم، لكني وثقت ببلاتيني الذي أكد لي أكثر من مرة بأنه سيحدد تصويته بناء على ما يراه مناسباً.

وزاد العجوز السويسري: أعرف أن هناك بعض المخالفات في بيع حقوق النقل التلفزيوني وخلافه، لكن لم اتصور بأن يصل الأمر إلى شراء أصوات من أجل تنظيم المونديال، ساركوزي غيّر كل شيء، لقد طلب من بلاتيني بالبحث عن مصالح فرنسا والتصويت مع زملائه لمصلحة الملف القطري.

وواصل بلاتر: قبل أسابيع من التصويت قال لي بلاتيني أننا لا نستطيع الذهاب إلى قطر حتى لا يقال بأننا قبضنا أموالاً أو تعرضنا إلى الضغوط، ثم اكتشفت لاحقاً ما فعله الفرنسي. وعند سؤاله عن شعوره بعدما أعلن عن فوز قطر بالتنظيم، أجاب: انظر إلى الصورة، لم أكن سعيداً بالنتيجة.

شارك برأيك

تعليقان

  1. شفتوا يا عرب الكل يتبع معكم نفس السياسة حتى الفيفا، بعد ما يقبضوا منكم في السر يفضحوكم في العلن.
    و هل هناك أمان و ثقة في اللئيم ساركو؟ قبض مبالغ طائلة من المعتوه القذافي مول بها حملته الانتخابية و لما نجح كان أول من طالب الناتو بدخول ليبيا و إسقاط القذافي! ماذا سأقول لكم: تعيشوا و تاكلوا غيرها.
    من لا يتعلم من أخطائه ان شاء الله عنو ما اتعلم…على رأي مثل مغربي: وريه وريه و ايلا عمى سير و خليه. انتو اتعميتوا خلص فخليكوا دايما هيك تعيشوا و تاخذوا غيرها و الكل يضحك عليكم حتى الفيفا و عجوزها المحتال السويسري!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *