العربية نت – بلهجة ساخرة، تتأبط غضباً مبطناً، قال رئيس نادي النصر السعودي الأمير فيصل بن تركي لجمع من الإعلاميين تحلقوا حوله، إن ناديه أجرى مخالصة مالية نهائية مع المحترف السابق في صفوف الفريق المروي الأول، الاكوادوري جيمي ايوفي، وأضاف: “في اعتقادي أن كل الناس تفهم.. مع وجود قلة قليلة لا تفهم، وهم من حاولوا تأويل الأمور على ما يشتهون، بعد أن استمعوا إلى حديثي حول مستحقات ايوفي”.

وكان الرئيس النصراوي قد تحدث للقناة الرياضية السعودية السبت الماضي بعد نهاية مباراة فريقه ضد الأهلي ضمن منافسات كأس خادم الخرمين الشريفين للأندية الأبطال، عن التغريدة التي تم تداولها على نطاق واسع في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، “منسوبة” إلى الإكوادوري أيوفي وفيها اتهام صريح للأمير فيصل بن تركي وإدارته أنهم غير صادقين، وذكر رئيس النصر لمراسل القناة، أن حساب اللاعب مخترق بحسب تأكيدات وكيل أعماله، وأن أيوفي ما زال لاعباً نصراوياً وسيتسلم حقوقه كافة، نهاية الموسم الرياضي، وهو التصريح الذي فتق جدلاً كبيراً، حول قانونية تسجيل المحترف اليوناني خريستياس، ليعلق عليه الأمير فيصل بن تركي بقوله: “وقعنا مخالصة مع أيوفي، مع الالتزام بتسديد مستحقاته.. ومن يقول إن تسجيلنا لليوناني أنجيلوس خاريستياس “باطل” عن طريق لجنة الاحتراف، لا يفقه في القانون شيئاً.. ويبدو أننا سنحتاج في المرات المقبلة إلى إيصال المعلومة بحذافيرها”.n

وحول مستحقات المحترف السابق في صفوف الفريق، الأرجنتيني مانسو، أوضح: “اليوم سددنا مستحقات مانسو.. والآن أنا ألهي الإعلام والإعلاميين بمستحقات المدرب فرانشيسكو ماتورانا.. وإذا دفعنا مستحقات ماتورانا سأبحث عن موضوع جديد ألهيكم فيه”.

وأضاف: “أي حق على نادي النصر سيسدد، أنا رئيس للنادي منذ أربع سنوات، والإعلام في كل مرة يتحدث عن وجود حقوق للاعبين ومدربين على إدارة النصر، والصحيح أن كل الأندية عليها حقوق بمئات الملايين.. ولكن سبحان الله لا يظهر على السطح إلا مشكلاتنا”.

وقال بلغة تحدٍ صريحة: “ما يثبت أن النادي عليه حقوق أم لا.. هو فترة الانتقالات الصيفية التي يتاح فيها للأندية تسجيل اللاعبين الأجانب، ولهذا أقول إننا سنسجل، ونسجل ونسجل ونسجل”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *