>

شكّل البرتغالي كريستيانو رونالدو والفرنسي كريم بنزيمة ثنائياً رائعاً مع ريال مدريد الإسباني خلال الموسم الحالي، وسجلا بمفردهما 33 هدفاً من أصل 60 هدفاً سجلها الريال في “الليغا” فقط، أي أنها وقعا على أكثر من نصف أهداف الفريق.

لكن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد، بل تجاوزه إلى حد أن 13 فريقاً مشاركاً في الدوري، لم يستطع كل واحد منها الوصول لنفس عدد أهداف رونالدو وبنزيمة، بعد مرور 21 جولة على بداية البطولة.

ولم تنجح سوى سبعة فرق من تجاوز سقف الـ33 هدفاً في الدوري وهي ريال مدريد، وبرشلونة، وأتلتيكو مدريد، وأتلتيكو بلباو، وفياريال، وريال سوسيداد، وإشبيلية، بينما عجز 13 فريقاً عن ذلك، وبات رونالدو وبنزيمة بمفردهما أفضل من جميع لاعبيها.

ويعتلي رونالدو قائمة هدافي الدوري الإسباني حالياً برصيد 22 هدفاً، بينما سجّل بنزيمة 11 هدفاً، وبرهن على أن قرار المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي بالاحتفاظ به كان سليماً، بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من الرحيل بعد ظهوره بشكل مخيب في الموسم الماضي.

وبعد مرور 21 جولة لا يزال ريال مدريد أكثر فرق الدوري الإسباني تسجيلاً للأهداف بفضل تألق رونالدو وبنزيمة، وهو يتقدّم بفارق ثلاثة أهداف عن برشلونة، متصدر جدول ترتيب الفرق، وبثمانية أهداف عن أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني.

ومن المفارقة أن رونالدو وحده سجل أهدافاً أكثر من ستة فرق هي غرناطة، وأوساسونا، وملقة، وإلتش، ورايو فاليكانو، وريال بيتيس، بينما سجل جميع لاعبي ألميريا 22 هدفاً، وكذلك جميع لاعبي خيتافي، وهو نفس عدد أهداف النجم البرتغالي المتوّج بجائزة أفضل لاعب في العالم مؤخراً.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *