فرانس برس- اعتبر صانع ألعاب المنتخب الفرنسي فرانك ريبيري أنه يستحق جائزة أفضل لاعب في أوروبا لعام 2013 أكثر من الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو نجمي برشلونة وريال مدريد الإسبانيين، وذلك بعدما قاد بايرن ميونيخ الألماني لثلاثية الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا.

“إنه لقب لطالما حلمت به”، هذا ما قاله ريبيري في مقابلة مع مجلة “كيكر” الألمانية، مضيفاً “الموسم الماضي لعبت بشكل جيد جداً وفزت بألقاب كبيرة. فلماذا لا يتحقق هذا الأمر؟ استحق اللقب أكثر منهما”.

وانحصرت الجائزة التي تم “إنعاشها” قبل موسمين وفاز بها ميسي وزميله في برشلونة الإسباني أندريس إنييستا، بين ريبيري وميسي ورونالدو.

وتم اختيار اللاعبين الثلاثة بموجب تصويت نهائي شاركت فيه مجموعة من الصحافيين التابعين للاتحادات الـ53 المنضمة إلى الاتحاد الأوروبي.r

وسيعلن عن اسم الفائز على هامش قرعة دور المجموعات لدوري أبطال الجمعة المقبل في موناكو.

وأنشأ الاتحاد الأوروبي هذه الجائزة بعد دمج جائزة الكرة الذهبية التي كانت تمنحها مجلة “فرانس فوتبول” مع جائزة الاتحاد الدولي لأفضل لاعب في العالم وذلك بمبادرة من رئيسه الفرنسي ميشال بلاتيني الذي أراد أن يحيي جائزة أفضل لاعب في أوروبا بشراكة مع “يوروبيان سبورتس ميديا”.

يُذكر أن جائزة الكرة الذهبية التي كانت تقدمها “فرانس فوتبول” انطلقت عام 1956 وكان الانجليزي ستانلي ماثيوز أول الفائزين بها، وكان التصويت يقتصر فيها على الصحافيين فقط، لكن بعد دمجها مع جائزة الفيفا أضيف مدربو وقادة المنتخبات الـ208 المنضويين تحت لواء الاتحاد الدولي.

وكانت جائزة “فرانس فوتبول” تمنح لأفضل لاعب أوروبي حتى 1995 حتى توسعت لتشمل جميع اللاعبين الذين يلعبون في البطولات الأوروبية ما سمح لليبيري جورج وياه بأن ينال هذا الشرف، ثم أصبحت أكثر عالمية وتوسعت ليدخل في المنافسة عليها جميع اللاعبين في العالم.

وأحرز ميسي النسخ الثلاث الأولى من الجائزة “المدمجة”، وذلك بعد أن أحرز عام 2009 جائزة أفضل لاعب في العالم وجائزة الكرة الذهبية أيضاً.

لكن اللاعب الأرجنتيني الذي أحرز مع فريقه لقب بطل إسبانيا الموسم الماضي وسجل 46 هدفاً في الدوري و60 في جميع المسابقات في 50 مباراة ، يواجه هذه المرة منافسة قوية من ريبيري الذي أعرب عن سعادته لتواجده في اللائحة النهائية، مضيفاً “لكن عندما نقدم موسماً مماثلاً فنحن نحب أن نحصل على مكافأة من هذا النوع”.

وأشار الدولي الفرنسي البالغ من العمر 30 عاما إلى أنه سيشعر بالخيبة في حال لم يتم اختياره “لكن ذلك لن يكون نهاية العالم. لكل نقاط قوته. ما يقوم به كل منهما (ميسي ورونالدو) بشكل افضل مني هو تسجيل الاهداف. يسجلان اكثر مني. انا اصنع الاهداف اكثر منهما”.

وفي حال وقع الخيار على ريبيري سيصبح خامس فرنسي ينال جائزة افضل لاعب في اوروبا بنسختيها القديمة والجديدة بعد ريمون كوبا وبلاتيني وجان بيار بابان وزين الدين زيدان، كما سيكون اول لاعب من بايرن يحصل على هذا الشرف منذ ان ناله الرئيس الحالي للنادي البافاري كارل هاينتس رومينيغيه عامي 1980 و1981.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. أبو “ضروس مقربعة” عايش الدور..
    يكذب الكذبة و يصدقها..!!
    احلم كما تشاء…فالأحلام من حق الجميع و لا جمرك عليها..
    لكن هذا الكلام حطه حلقة في ودنك:
    ميسي أسطورة هذا الزماااااااااااااااااااااااان..
    أما كريستيانو ؛؛ تشفع له حلاوته و جماله و شياكته ^^__^^

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *