>

تقمّص لاعب الوسط الدولي الغاني سولي علي مونتاري دور الحكم، وأشهر بطاقة صفراء في وجه زميله المهاجم الدولي الإيطالي المثير للجدل ماريو بالوتيلي خلال مباراة فريقهما ميلان أمام تورينو في الجولة 35 من “الكالتشيو”، رداً على خلعه لقميصه بعد تسجيله لهدف الفوز في المباراة.

وكما هي عادته حين تسجيل الأهداف الحاسمة، سارع بالوتيلي لخلع قميصه للاحتفال بالهدف الثمين الذي جاء في الدقيقة 84، وحينها أخرج الحكم أنطونيو داماتو البطاقة الصفراء من أجل إشهارها في وجه بالوتيلي، خطفها مونتاري منه وقام هو بالمهمة بدلاً عنه ورفعها في وجه زميله.

وأثارت اللقطة الطريفة الكثير من ردود الفعل الساخرة في الصحافة الإيطالية، فيما استغرب البعض عدم معاقبة الحكم للاعب الغاني بإشهار البطاقة الصفراء في وجهه أيضاً بعدما أخذها منه متجاوزاً حدوده كلاعب.

ومنح هدف بالوتيلي ميلان فرصة كبيرة لحجز أحد المقاعد المؤهلة للمشاركة في دوري أبطال أوروبا خلال الموسم المقبل، إذ يحتل الفريق المركز الثالث خلف يوفنتوس البطل ونابولي الوصيف، متقدماً بأربع نقاط عن أقرب مطارديه فيورنتينا.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *