>

حرص ” ساديو ماني ” لاعب منتخب السنغال لكرة القدم ونادي ليفربول الإنجليزي أثناء قضاء أجازته في قرية ” بامبالي ” مسقط رأسه في السنغال على زيارة مدرسة ثانوية بالقرية .

وجاءت تلك الزيارة لمتابعة أعمال تشييد وبناء تلك المدرسة التي تكفل بتمويلها بأكثر من 300 ألف دولار وتقديم بعض المشاريع .

ووفقا لصحيفة ” ذا صن ” البريطانية أن ماني فضل متابعة العمل الذي قدمه لأهله بنفسه على السفر للاستجمام بأحد المنتجعات على غرار معظم لاعبي الأندية الكبرى .

وكشفت الصحف السنغالية أن ساديو ماني قرر التبرع من أجل بناء مستشفى ومدرسة ثانوية حديثأ خاصة بعدما رأى أن أحد المناطق تحتاج إلى بناء مستشفى وكذلك مدرسة ثانوية .

وكان ماني قد قام في أبريل قبل الماضي بالتبرع بمبلغ قدره 200 ألف جنيه إسترليني لبناء مدرسة ثانوية لأهل بلدته بامبالي وعاد بعد مرور 15 شهرا لمتابعة أعمال البناء .

ويقول ” سانا توري ” عم ساديو ماني في تصريحات له لوسائل الإعلام المحلية : ” لقد أكد ماني في أكثر من مناسبة على أهمية التعليم حيث يرى أن التعليم الجيد سيجعل الأطفال يحصلون على فرص أفضل للعمل في المستقبل ” .

ويذكر أيضا أن ماني يمنح العائلات المحتاجة في القرية رواتب شهرية تصل إلى قرابة 100 دولار لكل عائلة .. بالإضافة لتوفير التجهيزات الرياضية للأطفال .

 

 

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *