>

انتقلت المعركة التي يخوضها مايكل شوماخر للتعافي من غيبوبة دخلها عقب حادث تزلج تعرّض له في أواخر العام الماضي في فرنسا إلى مرحلة جديدة، حيث تم نقله من وحدة العناية المركزة إلى جناح مخصص لإعادة التأهيل.

في حال ثبتت صحة تلك المعلومات، فإن شوماخر، 45 عامًا، وبحسب صحيفة الـ”دايلي ميل” البريطانية، قد بات في مأمن الآن من خطر الموت متأثرًا بالإصابات التي تعرّض لها، في حين ستبقى التساؤلات مثارة بخصوص مستوى التقدم الذي سيحرزه أسطورة سباقات الفورمولا وان السابق على صعيد التعافي حتى الآن.

ونقل شوماخر إلى جناح إعادة التأهيل بعد أربعة أشهر من إعلان الأطباء أنهم سيبدأون عملية إفاقته من الغيبوبة الاصطناعية التي تم إدخاله فيها عقب حادث تزلج تعرّض له في جبال الألب الفرنسية يوم 19 ديسمبر الماضي.

وكانت مصادر طبية قد سبق لها أن صرحت أن الأطباء المشرفين على علاج شوماخر سيخبرون أقرباءه في وقت ما بأنه لم يعد بوسعهم فعل شيء بشأن حالته الصحية.

ولفتت الصحيفة إلى أن جناح إعادة التأهيل، الذي انتقل إليه شوماخر أخيرًا، سيعنى بتقديم جلسات التدليك وتنشيط العضلات التي كان البطل يحصل عليها يوميًا، لكن لم يعد يتوقع الأطباء أن تسفر عن أي تحسن ملموس في حالته الصحية على المدى القريب.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. سبحان الله القادر على كل شيء الذي اذا اراد شيء انما يقول كن فيكون ..
    ( فسبحان الذي بيده ملكوت كل شيء )
    الحمدلله على السلامه شوماخر..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *