>

حذَّر مقدم البرامج الرياضية في التلفزيون الإيطالي، باولو بونوليس، مما وصفه بـ”المؤامرة ” التي تُحاك ضد فريقه المفضل انتر ميلانو في ظل الأخطاء التحكيمية الكارثية التي يعاني منها “النيراتزوري” هذا الموسم.

وشنًّ “بونوليس” في تصريحات نقلها الموقع الرسمي للنادي الإيطالي هجوماً لاذعاً على حكام “السيريا أ”، مؤكداً بأنّ “الانتر”يُعاني من ظلم تحكيمي واضح.

وطرح الإعلامي الإيطالي تساؤلات عدة حول أداء التحكيم في إيطاليا، لافتاً فيها إلى التحيّز الواضح ضد”الانتر” والذي ظهر جلياً في المباراة التي خسر فيها الفريق أمام أتالانتا بأربعة أهداف مقابل ثلاثة ضمن الجولة الـ31 من مسابقة الكالشيو، بعدما أثار حكمها”أندريا جيرفاسوني” جدلاً واسعاً باحتسابه ركلة جزاء وُصفت بالوهمية من جانب المدرب أندريا ستراماتشيوني لصالح الضيوف.

ولم يكتفِ الصحافي الإيطالي بتوجيه تلك الانتقادات، إذ وجّه أيضاً انتقاداً صريحاً وواضحاً لفريق إيه سي ميلان، متهماً إياه بالتآمر مع الحكام بغية التأهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا على حساب “النيراتزوري”.

ووصف “بونوليس”ما يحدث في ملاعب كرة القدم الإيطالية فيما أشبه بالمسرحيّة الكوميديّة الهزلية، لافتاً إلى أنّ نص هذه المسرحية قد تم كتابته مسبقاً حينما ضخًّ “إيه سي ميلان”أموالاً كبيرة في سوق الانتقالات الصيفية.

وأعرب مقدم البرامج الرياضية المتيّم بالانتر عن خيبة أمله الكبيرة إزاء الأخطاء الكارثية التي يقع ضحيتها “إنترناسيونالي” قائلاً:” عندما تشاهد تلك الأخطاء تفهم أن كرة القدم ما زالت في أيدي المتلاعبين، حقاً إنها خيبة أمل كبيرة أن نرى ركلات جزاء واضحة لصالحنا يتم تجاهلها ويتم احتساب ركلات جزاء للخصم غير موجودة على الإطلاق”.

ولم يمر هذا التصريح الناري مرور الكرام على فريق”الروسونيري” الذي بدوره أصدر بياناً رسمياً صبًّ من خلاله جام غضبه على إدارة “الانتر” التي سمحت بنشر التصريح الذي أدلى به ” بونوليس”على الموقع الرسمي للفريق.

وأكّد الموقع الرسمي لفريق إيه سي ميلان بأن هذه التصريحات قد تسببت في شحن التوتر في الشارع الرياضي الإيطالي لما تتضمنه من اتهامات باطلة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *