>

قرر الجهاز الفني للمنتخب الجزائري بقيادة عبد الحق بن شيخة، استبعاد 7 لاعبين من تشكيلة الخضر، استعدادًا لمواجهة لوكسمبورج وديًّا يوم 17 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، والتي تأتي في إطار الاستعدادات لمباراة المغرب في الجولة الثالثة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لأمم إفريقيا 2012.

وكان الثنائي نذير بلحاج المحترف في السد القطري، وعبد القادر غزال المحترف في باري الإيطالي، من أبرز اللاعبين الذين تم استبعادهم من قائمة الخضر.

وذكرت وكالة “رويترز” أن استبعاد الثنائي بلحاج وغزال جاء بمثابة صدمة للجماهير الجزائرية، خاصة أن الأول من اللاعبين الذين شاركوا باستمرارٍ مع الجزائر في السنوات الخمس الأخيرة، في حين كان استبعاد غزال بمثابة مفاجأة على الرغم من أنه يشارك بشكل منتظم مع ناديه في دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

وشملت قائمة المستبعدين كلاًّ من جمال عبدون لاعب خط وسط كافالا اليوناني الذي واجه انتقادات بعد هزيمة الجزائر الأخيرة أمام إفريقيا الوسطى في التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2012؛ إذ حمَّله البعض مسؤولية الخسارة التي جعلت الفريق يتذيل مجموعته في التصفيات.

وتخلى مدرب المنتخب الجزائري عن خدمات حبيب بلعيد مدافع سيدان الفرنسي، وعبد المالك زياية مهاجم اتحاد جدة السعودي، وعبد القادر العيفاوي مدافع وفاق سطيف الجزائري، والوناس قواوي حارس مرمى اتحاد البليدة.

وفي المقابل وجَّه بن شيخة الدعوة إلى ثمانية لاعبين جدد؛ من بينهم ثلاثة محترفين بالخارج لم يسبق لهم ارتداء قميص المنتخب الجزائري؛ هم: وليد مسلوب مهاجم لوهافر الفرنسي، وكريم بن يمينة مهاجم يونيون برلين الألماني، ومهدي مصطفى مدافع نيم الفرنسي.

كما انضم إلى تشكيلة الجزائر الحارس محمد سيدريك من شبيبة بجاية، بالإضافة إلى زميلَيْه المدافع ربيع مفتاح ولاعب الوسط زهير زرداب، ولاعب شبيبة القبائل محمد أمين عودية، ولاعب وسط وفاق سطيف حسين مترف.

وجاءت قائمة المنتخب الجزائري على النحو التالي:

– لحراسة المرمى: محمد سيدريك “شبيبة بجاية”، ومحمد أمين زماموش “مولودية الجزائر”، ووهاب رايس مبولحي “تشيسكا صوفيا البلغاري”.

– أما الدفاع فشملت قائمته: ربيع مفتاح “شبيبة بجاية”، ومجيد بوقرة “رينجرز الاسكتلندي”، ورفيق حليش “فولهام الإنجليزي”، ومهدي مصطفى “نيم الفرنسي”، وكارل مجاني “أجاكسيو الفرنسي”، وجمال مصباح “ليتشي الإيطالي”، وعنتر يحيى “بوخوم الألماني”.

– وشمل خط الوسط: كريم زياني “فولفسبورج الألماني”، وحسان يبدا “نابولي الإيطالي”، ومهدي لحسن “ريسنج سانتندير الإسباني”، ورياض بودبوز “سوشو الفرنسي”، وخالد لموشية، وعبد المؤمن جابو، وحسين مترف “وفاق سطيف”، وزهير زرداب “شبيبة بجاية”.

– وجاء الهجوم ليشمل: كريم بن يمينة “يونيون برلين الألماني”، ووليد مسلوب “لوهافر الفرنسي”، ورفيق جبور “أيك أثينا اليوناني”، ومحمد أمين عودية “شبيبة القبائل”.



شارك برأيك

‫10 تعليقات

  1. لست من هوات كرة القدم إلا أني أعلم بأن الأمور تقع على عاتق وزارة قهر الشباب والرياضة

  2. لا صدمة جزائرية ولا هم يحزنون استبعاد بلحاج وغزال قبل لقاء لوكسمبورج الودي فقط اكيد المنتخب يحتاج لاعبين جدد وهدا ما خلى المدرب ما يستدعي هاد اللاعبين اكيد مكانتهم في المنتخب كاينة وديما

  3. قولو فارحة جزائريه انا منحبش غزال و خاصة عبدون منحملوش
    ولكن يا بن شيخه وينهو مغني و مطمور ادا كنت راح تلعب بلا بيهم مالا ماكان والو
    شفت يا بلحاج للي يتنع الفلوس ها راك قتلت النفوس راح مستقبلك الكروي قال قطر هففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففف روحت لسد حنا نقولو طريق السد تدي ما ترد

  4. احسن ما فعل بن شيخة انا غزال نكره في الدم ميستهل والو اما بلحاج يستهل هوا الى حب كان لباس بيه كره روحو هو لباس بيه ماديا لا كن جمهوريا اصبح لا يعني شيئ كنت احبه واصبح

  5. شه يا غزال وبلحاج هدا ما يستهل راح القطر على جال الدراهم وهدا يبين بلي يلعب على الدراهم ماشي على العلام ويعطيك صح يا بن شيخة

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *