>

التقطت الكاميرات مشهدا غريبا أثناء مراسم تتويج باريس سان جيرمان بكأس السوبر الفرنسي وذلك بعد أن حسم مواجهته أمام رين بنتيجة 2-1 .
وأظهر كليان مبابي مهاجم النادي الباريسي ردة فعل مثيرة تجاه زميله البرازيلي عندما كان الأخير، الذي لا يرتدي الزي الرسمي للفريق، يقف وسط اللاعبين، فاتجه مبابي نحوه وأجبره على الخروج من “كادر” الصورة لاحتفالات لاعبي سان جيرمان باللقب، وهو ما أثار موجة من التساؤلات عن سبب قيامه بهذا التصرف.

وقالت صحيفة “مترو” البريطانية، أن النجم الفرنسي الشاب قام بدفع نيمار بعيدا عن زملائه بسبب أن الأخير لم يكن متحمسا للمشاركة في الاحتفالات باللقب لولا أن الإيطالي ماركو فيراتي هو من أصر عليه للدخول وسط المجموعة.
وأضافت الصحيفة أن فتور نيمار، الذي لم يشارك في المباراة، يعد إشارة واضحة على عدم رغبته في الاستمرار في صفوف النادي الفرنسي، واقترابه من الرحيل عن “حديقة الأمراء”.
ولكن تقارير صحفية أخرى أشارت إلى أن تصرف مبابي لم يكن إلا مزحة لم يقصد بها إقصاء نيمار، حيث أظهرت الكاميرات أن الثنائي تبادلا المزاح أثناء مراسم التتويج والاحتفال باللقب.
وكان مبابي قد صرح في وقت سابق أنه يتمنى بقاء نيمار في صفوف الفريق، وذلك في خضم شائعات عن رحيل الأخير، ورغبته بالعودة إلى فريقه السابق برشلونة.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. جنى على نفسه منذ اليوم الذي غادر البارصا فلا هو كسب حب و احترام البارصاويين و هاهو يفقد حب و احترام الباريسيين، الطمع طاعون، ركض وراء المال القطري، فكان له ما أراد و كسب الكثير من المال، و معه فقد بريق التوهج و التهديف و الألقاب !

  2. الأخبار الرائجة تقول بأن البارصا قريبا ستحسم صفقة عودة نيمار إلى صفوفها، و أخرى تقول بأنه سوف ينضم لليوفي لا شيء الآن مؤكد كما أنه لا شيء مستبعد، إن عاد للبارصا عليه أن يعلم بأن قلبها كبير جداااااااااااااا و متسامح، و أتمنى أن يكون قد فهم الدرس جيدا: بأن الركض وراء المال القطري ليس كل شيء في هذه الدنيا و العبرة بالخواتيم! المهم شايفة أني أصلح أن أكون مراسلتكم الرياضية في برشلونة !

  3. الأخبار الرائجة تقول بأن البارصا قريبا ستحسم صفقة عودة نيمارإلى صفوفها، و أخرى تقول بأنه سوف ينضم لليوفي لا شيء الآن مؤكد كما أنه لا شيء مستبعد، إن عاد للبارصا عليه أن يعلم بأن قلبها كبير جداااااااااااااا و متسامح، و أتمنى أن يكون قد فهم الدرس جيدا: بأن الركض وراء المال القطري ليس كل شيء في هذه الدنيا و العبرة بالخواتيم! المهم شايفة أني أصلح أن أكون مراسلتكم الرياضية في برشلونة !

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *