كشف اللاعب الدنماركي الشاب بيير إميل هويبييرغ ناشئ فريق بايرن ميونيخ الألماني عن الجانب الانساني الكبير في شخصية المدير الفني لفريقه، الإسباني بيب غوارديولا، مشيرا إلى أن “الفيلسوف” بكى بسبب مرض والده.

وتحدث أفضل لاعب شاب دنماركي لصحيفة “بيلد” الألمانية عن الواقعة بقوله: “تواصل معي الأطباء في الدنمارك، وقالو لي إن والدي مصاب بالسرطان، وتبقى له أيام معدودة في الحياةguarduolla“.

ووصل لاعب الوسط الشاب إلى مران الفريق البافاري وهو يبكي بشدة بعد معرفته خبر والده ليستوقفه غوارديولا بعد المران ويساله عما حدث ليرد: “اصبحت بلا أب.. أنا في الـ 18 من العمر.. أنا هنا في ألمانيا, وأنا وحيد.. ماذا سأفعل؟!”.

وأكمل اللاعب الشاب حديثه لـ”بيلد”، رد غوارديولا: “يجب أن تبقى بجانب أقرب الناس إليك”، قبل أن يجهش بالبكاء دون إيضاح كلامه، ثم صمت قليلا وأكدعلى دعمه الخاص ودعم النادي له في هذه اللحظات الحرجة بالنسبة لي”.

ولم يكتف غوارديولا بذلك، بل قدم طلبا الى ادارة الفريق البافاري لنقل والد اللاعب من الدنمارك الى ألمانيا، وبالفعل استجابت ادارة النادي البافاري لطلب غوارديولا، ويمكث والد اللاعب حاليا في أحد المستشفيات لتلقي العلاج، وذلك بحسب ما نشرته الصحيفة الألمانية.

شارك برأيك

تعليقان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *