>

(CNN)– حسمت فتوى جديدة الجدل الذي أثير مؤخراً بين لاعبي المنتخب المصري لكرة القدم، حول “شرعية” تناول اللحوم في عدد من الدول الأفريقية، في الوقت الذي يستعد فيه “الفراعنة” لمواجهتين مرتقبتين أمام منتخبي زيمبابوي وموزمبيق، ضمن التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم.

وسادت حالة من القلق بين اللاعبين وأعضاء الجهازين الفني والإداري للمنتخب، قبل أيام من موعد مغادرة بعثة “الفراعنة” في رحلة أفريقية، تستمر نحو أسبوعين، من الخامس حتى 18 يونيو/ حزيران الجاري، بسبب عدم رغبة الجهاز الطبي في عدم اصطحاب أي لحوم أو دواجن مجمدة خلال الرحلة.

وبعد سؤال دار الافتاء، واستطلاع آراء عدد من المسؤولين في السفارات المصرية بالدول الأفريقية، تأكد الجهاز الفني للمنتخب، بقيادة الأمريكي بوب برادلي، من أن اللحوم والدواجن في زيمبابوي وموزمبيق يتم ذبحها على الطريقة الإسلامية، وبالتالي يمكن للاعبين تناولها دون الحاجة لاصطحاب لحوم معهم من مصر.

وذكر التلفزيون المصري على موقعه “أخبار مصر” أن الجهاز الطبي للمنتخب وافق للاعبين على اصطحاب بعض المعلبات البسيطة اللازمة لوجبات الإفطار، مثل الجبن والفول والعسل وغيرها.

ومن المقرر أن يلتقي المنتخب المصري نظيره الزيمبابوي في التاسع من الشهر الجاري، في إطار منافسات الجولة الرابعة للمجموعة السابعة من التصفيات الأفريقية المؤهلة لمونديال “البرازيل 2014″، وكانت مباراة الذهاب بالقاهرة، في مارس/ آذار الماضي، قد انتهت لصالح “الفراعنة” بهدفين لهدف.

وفي 16 من نفس الشهر، يواجه المنتخب المصري، الذي يتصدر مجموعته بـ9 نقاط، منتخب موزمبيق ضمن الجولة الخامسة، بعد أن حسم الفراعنة مباراة الذهاب، قبل أكثر من عام، لصالحهم بهدفين دون رد.

وتتبقى للمنتخب المصري مباراة سادسة وأخيرة، ضمن المرحلة الثانية للتصفيات، في سبتمبر/ أيلول القادم، أمام منتخب غينيا، الذي كان قد خسر مباراة الذهاب على ملعبه، قبل عام أيضاً، بثلاثة أهداف لهدفين.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *