>

انتهت فرحة مهاجم فريق كوريتيبا البرازيلي جويل تاغيو بتسجيله هدفا لفريقه، بمأساة ليست بالهينة بعد أن سقط على وجهه خلف لوحة إعلانات بذل مجهودا ليس بالقليل للقفز من فوقها.

وتعود فرحة تاغيو لإحرازه الهدف الثاني له من مجهود فردي خالص خلال مباراة في الدوري البرازيلي.

وانطلق اللاعب الكاميروني من نصف الملعب مرورا بحارس مرمى الفريق المنافس ساو باولو، حتى وصل لوحة إعلانات خارج الملعب، إلا أنه سقط بعد ذلك في حفرة خلف اللوحة لم يكن يراها.

وأخرج الحكم البطاقة الصفراء للاعب بسبب مبالغته في الاحتفال.

يذكر أن المباراة انتهت بفوز كوريتيبا 3-1.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. يعني الملعب مش مكفيك عشان تطلع تحتفل بره !!
    امسك ارضك واحتفل

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *