بات منتخب قطر المضيف أوّل المودعين في مونديال 2022 لكرة القدم الجمعة، بعدما مُني بخسارة ثانية توالياً وهذه المرة أمام السنغال 1-3، وتعادل هولندا والإكوادور 1-1 ضمن منافسات المجموعة الأولى.

وعلى إثر نتيجة هولندا والإكوادور، رفع المنتخبان رصيدهما إلى 4 نقاط من مباراتين مقابل 3 للسنغال ولا شيء لقطر، ما يعني بأن الأخيرة أصبحت خارج نطاق المنافسة على إحدى البطاقتين رسميا.

وتلعب قطر في الجولة الثالثة والأخيرة أمام المنتخب الهولندي الثلاثاء المقبل، في حين تلتقي الإكوادور والسنغال في اليوم ذاته.

ويحتاج كل من المنتخبين الهولندي والإكوادوري إلى التعادل في الجولة الأخيرة لبلوغ الدور ثمن النهائي. أما السنغال فتحتاج للفوز على الإكوادور أو التعادل توازياً مع خسارة هولندا وأن يصب فارق الأهداف العام لمصلحة بطلة إفريقيا.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. هو قطر جهزت كل ما يجب وعلى اكمل وجه للمونديال بس ما جهزوا الفريق الوطني …بالتوفيق السنين القادمة المهم اثبتوا انكم دولة صغيرة ولكن جمعت الدول على ارضها (والى الان ما زالوا يحاربونكم بتصاريح هنا وهناك فقط لانكم عرب ومسلمين)…
    مبروك للفريق الايراني فهذا نجاح اخر بعد نجاحهم باحتجاجهم اللعبة السابقة (والقول لنظاهم )نحن جسد متكامل تقبلونا واعطونا حقوقنا كمواطنين بعيداً عن سنة شيعة اكراد وضعوا ميزانية للشعب بدل الميلشيات …
    المهم الالمان المتعجرفين بكرا ما يسكروا بوزهم(ويقولوا يلا نعمل متل الفريق الايراني يلي غنى نشيده الوطني وربح )نحن بلا ما نسكر بوزنا اليوم بركتا نربح…

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *