>

تحول قطبا الكرة الإسبانية “ريال مدريد وبرشلونة” إلى مادة إعلامية دسمة للتهكم والسخرية في وسائل إعلام عالمية، وذلك على خلفية خروج الفريقين من نصف نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا أمام كل من بروسيا دورتموند، وبايرن ميونيخ “الألمانيين” على التوالي.

وعرضت قناة “سكاي سبورت” الألمانية مقطع فيديو تحت عنوان “وداعاً .. أيها الأصدقاء”، وذلك في محاولة منها للتندر على عملاقي الكرة الإسبانية بعد خروجهما من البطولة الأوروبية الأغلى.

وشبهت القناة الألمانية التابعة لشبكة “سكاي سبورت” ناديي برشلونة وريال مدريد بمصارعي الثيران، حيث أظهر المقطع مصارع ثيران عجوز يمشي منهكاً بعدما غلبه الثور، في إشارة واضحة إلى عجز الأندية الإسبانية التام أمام عمالقة كرة القدم الأوروبية الجدد.

ولم تكتفِ “سكاي” بإظهار المصارع بهذه الطريقة، بل بدا مصارع الثيران أيضاً كالمغلوب على أمره بسبب طعنتين في اسفل ظهره برمحين يحملان شعار بروسيا دورتموند، وبايرن ميونيخ، في إشارة واضحة أيضاً إلى الذُل الذي أذاقه الألمان لقطبي الكرة الإسبانية، حيث فشل فريق “ريال مدريد” في بلوغ نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا للموسم الثالث على التوالي، على الرغم من فوزه على بوروسيا دورتموند الألماني بهدفين نظيفين بعدما كان “دورتموند” قد فاز ٤-١ في مباراة الذهاب الأسبوع الماضي.

كما تعرض “الفريق الكتالوني”، الذي أرعب أندية العالم في السنوات القليلة الماضية بالإنجازات التاريخية التي حققها جيله الذهبي الحالي خلال الفترة الماضية، لهزيمة فادحة بثلاثية نظيفة في إياب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *