مفاجأة صادمة تلقاها الإعلامي المصري أحمد شوبير حيث أجرى مداخلة هاتفية مع رمضان صبحي لاعب منتخب مصر والمحترف في نادي ستوك سيتي الإنجليزي لمدة 10 دقائق وفي النهاية يكتشف الجميع أن اللاعب لم يتحدث من الأساس وأن من تحدث هو مجهول انتحل صفته.

الإعلامي المصري أبلغ مستمعيه في برنامجه “أحلى مسا” على راديو مصر أن معه على الهاتف الآن رمضان صبحي نجم منتخب مصر والمحترف بالدوري الإنجليزي وتحدث اللاعب عن حياته في إنجلترا ونجاحه في تعليم زملائه بالفريق الإنجليزي لبعض الكلمات العربية، كما أعلن توقعه بفوز الأهلي على الزمالك 3 – صفر في مباراة القمة المقبلة بين الفريقين معربا عن سعادته باللعب في الدوري الإنجليزي وأن جلوسه على دكة البدلاء لا يشغله تماما.

وبعد ساعات من بث البرنامج فجر نادر شوقي وكيل أعمال اللاعب المفاجأة وقال إن اللاعب لم يتحدث من الأساس وأن شخصاً مجهولا انتحل شخصيته وتحدث مع أحمد شوبير.

وأضاف أن رمضان صبحي لم يجر أي اتصالات هاتفية بأي برنامج إذاعي الثلاثاء وأن من أدلى بتصريحات على لسانه على الهواء شخص مجهول.

وقال إن اللاعب فوجئ بما حدث واتصل بوكيله وأكد له أنه لم يتحدث على الإطلاق مع برامج سواء إذاعي أو تلفزيوني، مضيفا أنه سيتم التحقيق في الأمر لمعرفة هوية هذا المجهول واتخاذ الإجراءات القانونية ضده.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.