>

وحدهم متابعو مهاجم نادي آرسنال الانكليزي آروون رامسي لم يتفاجأوا بخبر وفاة الممثل الكوميدي روبن ويليامز ، فهم تنبّؤوا بوفاة أحد المشاهير لحظة تسجيل اللاعب لهدفه مساء الأحد في شباك نادي مانشيستر سيتي.

ما من مرة نجح فيها رامسي، المُهاجم الوايلزي، بتسجيل هدف إلا ووضع العالم يده على قلبه متسائلا من بين المشاهير سيتوفى؟

فاللاعب لا يُسجّل الكثير من الأهداف، لكنه عندما يهز الشباك يُصادف موت أحد المشاهير مباشرة في الساعات القليلة. وقد أدى تكرار هذه المصادفة بين تسجيل الهدف ووفاة شخصية مشهورة الى إطلاق ما يُسمّى بـ”لعنة رامسي” على كل الذين رحلوا بعد أيام على تهديف نجم ارسنال.

من هم الضحايا المُصابون بلعنة رامسي؟

رامسي يُسجل بتاريخ 1 ايار (مايو) 2011 وبن لادن يُقتل في 2 ايار (مايو) 2011، يعود ليسجل في الثاني من تشرين الأول (أكتوبر) فيصادف وفاة مؤسس شركة آبل ستيف جوبز في الخامس من الشهر نفسه. ويسجل رامسي في 19 تشرين الاول (أكتوبر) ويُقتل معمر القذافي بعد يوم فقط، ويضيف هدفاً في 11 شباط (فبراير) من العام نفسه ليصادف يومها رحيل المغنية ويتني هيوستن. أما في 30 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013، فقد سجل رامسي هدفين لأرسنال وهو نفس اليوم الذي قتل فيه الممثل بول واكر بحادث سير مروع.

قد تكون قائمة الضحايا مجرد صدفة، وربما هي أغرب لعنة، إلا أن المؤكد أن العالم سيستمر طويلا بتوقع موت شخصية مشهورة كلما هزّ هذا اللاعب شباك خصومه.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. ما هذا الجنون؟!!!!!!!!!!!!!
    خلص، طالما اللعنة جاية من عند رامسي…افسخوا عقده و أحيلوه على التقاعد !

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *