نجح البولندي، روبرت ليفاندوفسكي، هداف بايرن ميونيخ الألماني، في التفوق على كل من الارجنتيني ليونيل ميسي، نجم باريس سان جرمان الفرنسي الحالي، وبرشلونة السابق. الذي رصّع سجله بالكرة الذهبية السابعة في نوفمبر الماضي، ونجم ليفربول الإنكليزي المصري محمد صلاح وتُوّج بالجائزة الفردية للمرة الثانية بعد عام 2020، في نهاية عام مزدهر على المستوى الشخصي بالنسبة لـ “ليفا”.

وقال ليفاندوفسكي الذي سجل 48 هدفاً، في مختلف المسابقات في موسم 2020-2021، “أنا سعيد وأتشرف بالفوز بهذه الجائزة. أشعر بالفخر”.

وأضاف “هذه الجائزة هي أيضاً لزملائي ولمدربي، نعمل جميعاً بجد للفوز بالمباريات والكؤوس”.

وأقام الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) حفله السنوي لتوزيع جوائزه بطريقة افتراضية، وبث الحفل مباشرة من مقره في مدينة زيوريخ السويسرية افتراضيًا “تماشيًا مع الإجراءات الصحية العامة المعتمدة” بحسب بيان صادر عن المنظمة الدولية.

وشملت جوائز فيفا، فئات أفضل لاعب ولاعبة وأفضل مدرب ومدربة وأفضل حارس مرمى وغيرها وشارك في التصويت مدربو وقادة المنتخبات الوطنية بالإضافة إلى تصويت أنصار اللعبة ومجموعة مختارة من الصحفيين.

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.