>

(CNN)– رغم أن حلم تأهل “الفراعنة” لنهائيات كأس العالم “البرازيل 2014″، لأول مرة منذ عام 1990، أصبح بعيداً، بعد الخسارة الكبيرة أمام غانا بستة أهداف لواحد، في مباراة الذهاب، إلا أن كثيراً من المصريين يعتبرون أن الأماني مازالت ممكنة.

ويمني كثير من جماهير الكرة المصرية أنفسهم بأن وزير الدفاع، الفريق أول عبدالفتاح السيسي، قد يفجر “مفاجأة” خلال الساعات القليلة المقبلة، ربما تساعد الفراعنة بتحقيق فوز عريض في مباراة الإياب، يعوض خسارتهم أمام “النجوم السوداء” في لقاء “كوماسي.”

وتتمثل تلك “المفاجأة”، التي اعتبرت تقارير محلية أنها ستكون، حال حدوثها، “من العيار الثقيل”، في نقل المباراة المرتقبة الثلاثاء القادم، من ملعب “الدفاع الجوي”، إلى “إستاد القاهرة”، الذي شهد إنجازات تاريخية للمنتخب المصري على حساب العديد من المنتخبات الأفريقية.

إلا أنه ليس من المؤكد أن الاتحادين الدولي والأفريقي لكرة القدم سيوافقان على قرار بهذا الشأن، في حالة صدوره رسمياً، خاصةً أن المباراة لم يتبق عليها إلا أربعة أيام فقط، في حين أن اللوائح تقتضي تحديد ملعب المباراة، وإبلاغ المنافس، قبل فترة ربما تزيد على المدة المتبقية.

ويحول تردي الأوضاع الأمنية في القاهرة، وغيرها من المدن المصرية، دون قدرة أجهزة الأمن على القيام بمهام التأمين اللازمة لمباريات كرة القدم، مما أدى إلى توقف النشاط الرياضي في مصر لقرابة عامين، بعد أحداث “مجزرة بورسعيد”، في الأول من فبراير/ شباط 2012.

ولكن يبدو أن “مفاجأة السيسي”، التي يترقبها المصريون، قد أصبحت هي الأخرى غير واردة، في ضوء إصدار الاتحادين المصري والغاني لكرة القدم بياناً الخميس، أشارا فيه إلى أن المباراة المرتقبة بين منتخبي البلدين، قد تحدد إقامتها الثلاثاء المقبل على ملعب الدفاع الجوي بشكل نهائي.

وجاء في البيان، أن الاجتماع الذي عُقد الخميس، بين الاتحادين المصري والغاني، بالتنسيق ومشاركة الاتحاد الدولي، وبحضور مسؤولين أمنيين من كلا الدولتين، إضافة إلى الفيفا، كان لمناقشة الأمور الأمنية الخاصة بالمباراة.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫10 تعليقات

  1. انا عندى اقتراح
    نخطف كأس العالم اللى جه برجله لحد عندنا ونطلب فدية 7 اجوان فى غانا هههه
    بالمناسبه الاخوان عاملين هيصه وزمبليطه عشان السيسى بيشكر فى طنطاوى
    طاب سؤال اتمنى من الاخوان ومناصريهم ان يجيبونى : من الذى كرم طتطاوى والفريق عنان واهداهم قلادة النيل وضمن لهم الخروج الامن ؟؟
    اليس رئيسكم المعزول محمد مرسى ؟؟؟هههه

  2. ليه الاحراج ده يا رضوى ؟؟؟؟؟؟؟؟ 🙂 🙂
    دلوقتى حيجيبولك 100 مبرر لمرسى
    التبرير ارادة شعب
    دى عالم ماتختشيش بعيد عنك
    ع فكرة النهارده فيه خبر حلو جدا بس اسود ع الاخوان زى وشهم :
    تحسن فى تصنيف مصر الائتمانى
    مصر قفزت درجة واحده صحيح عن ايا مرسى بس ان شاء الله اللى جاى احلى رغم انف الكارهين 😛 😛

  3. طاب سؤال اتمنى من الاخوان ومناصريهم ان يجيبونى : من الذى كرم طتطاوى والفريق عنان واهداهم قلادة النيل وضمن لهم الخروج الامن ؟
    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
    #### ما في حد يجاوبك يا ^^^رضوى ^^^^ابقي يا ختي فوت علينا يوم تاني
    #####
    أصل خافوا يخشون للصفحة أصل فيها ^^^ريا و سكينة^^^^ حاملين مطاوي و عاملين فيها فتوة ^^^^و شغل حواري ^^^^^^
    الله ببعيد عننا شرهم ^^^^^ يا ساتر^^^^^

  4. طب برأيك يا استاذة روضى، ما كان هو المفروض يتعمل بهم من مرسي؟؟
    جابيني و سنجاوبكي؟؟

    اخت جواهر روضى سكينة احتطيات، يعني تيمبراري و لكن فاتي هي السكينة الحقيقة!! صارلها من زمان متغيبة، يمكن تدفن زبون!!

  5. عاجل:
    هيئة مفوضى الدولة توصى بحل حزب الحرية والعدالة وشطبه نهائيا من سجل الاحزاب المصرية
    الاخوان بيلطموا واحنا مش معاهم ههههههههههههههههههههههه

    1. يابنت الناس أنا لا مع الإخوان ولا مع السيسي ولا يهمني شنو يجرى في بلدك أنا إدخلت لأنك أنتي بدأتي تشتمي بلدنا وبناتنا كلهم بسبب وحدة أو إتنين ورديت على هجومك علينا فقط …وأنا فعلا كنت أتعاطف إنسانيامع الناس اللي قتلهم السيسي وأعوانه لكن بعدها لم أعد أهتم لا بأخباركم ولا مايحدث في بلدك المطلوب فقط أنك تحترمي الناس وماتعممي في كلامك على بلد كامل لأنه كل واحد مسؤول على أللي بيكتبه ….أماكلامك على الإخوان وشتمك لهم لا يحرك في ساكن فلا تظني أنك تستفزيني ريحي نفسك…

  6. الشيخ الشعراوي كان بيحمد ربنا وسجد لله شكراً إن النكسة حصلت في عهد عبد الناصر عشان الناس تعرف مساوئ الحكم الشيوعي السفاح
    وانا بتمنى كل الهزائم تحصل في عهد السيسي عشان الناس تعرف مساوئ الحكم العسكري السفاح
    زي ما انتوا يا انكلابيين اتمنيتوا الهزيمة لمصر في عهد مرسي عشان تقولوا للناس شوفوا عهد الإخوان عامل ازاي ؟ ونزلتوا لطم وشلشلة بالطبل والصاجات
    اشربوا

  7. الاعتداء على المصرين في السودان بشهادة شعبان عبد الرحيم ههههههه لاكن على الطريقة الجزائرية.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *