>

(CNN)– تأهل منتخب غانا، إلى نهائيات كأس العالم 2014، برغم خسارته أمام مضيفه منتخب مصر بهدفين لهدف، في إياب المرحلة الفاصلة لتصفيات المونديال، في اللقاء الذي أقيم على ملعب الدفاع الجوي بالقاهرة، وسط حضور جماهيري هو الأكبر للمنتخب المصري منذ أكثر من عامين.

كان لقاء الذهاب بمدينة كوماسي، قد انتهى بفوز المنتخب الغاني بستة أهداف مقابل هدف.

بادر منتخب الفراعنة بالتسجيل عن طريق عمرو زكي، وأضاف محمد ناجي “جدو،” الهدف الثاني، بينما أحرز برنس بواتينغ هدف غانا.
أقيم اللقاء وسط إجراءات أمنية مشددة، وأقامت قوات الأمن حواجز أمنية قبل ملعب الدفاع الجوي بعدة كيلو مترات، كما أجرت عملية تفتيش دقيقة للجماهير، وتم ضبط عدد من اللافتات السياسية مع بعضهم، وقامت بعض الطائرات الحربية بالتحليق في سماء ملعب المباراة قبل انطلاقها.

وأجرى المدير الفني لمنتخب مصر بوب برادلي، عدة تغييرات في التشكيل الذي بدأ به اللقاء، بعد أن دفع بحازم إمام ومحمد عبد الشافي ورامي ربيعة، في خط الدفاع، كما دفع بأحمد فتحي في وسط الملعب بحوار حسام غالي، ومنح مهاجمه الشاب محمد كهربا، فرصة الظهور في خط الهجوم بجوار عمرو زكي، فيما أبقى على شريف إكرامي في حراسة المرمى، ومحمد نجيب في خط الدفاع، مع محمد أبوتريكة ومحمد صلاح في وسط الملعب الهجومي.في الشوط الأول، قدم منتخب مصر أفضل مستوى له منذ تولي بوب برادلي، مهمته وسيطر على الملعب بشكل شبة كامل، وأهدر لاعبيه أكثر من فرصة للتهديف، وأنقذ الحارس الغاني فاتو داوودا، أكثر من كرة خطيرة من عمرو زكي وحازم إمام.

في الدقيقة 25 احتسب حكم اللقاء، ضربة حرة للفراعنة من الجانب الأيسر لغانا، لعبها محمد أبوتريكة، استقبلها عمرو زكي رأسية محرزا هدف التقدم .

تراجع مستوى الفراعنة في الشوط الثاني، بعد هبوط المستوى البدني للاعبيه بعد المجهود الكبير الذي بذل في الشوط الأول، وخرج عمرو زكي وأحمد فتحي، ولعب بدلا منها شيكابالا وحسني عبد ربة، بعد أن كان قد خرج في الشوط الأول محمد كهربا، ولعب بدلا منه محمد ناجي ” جدو.”

في الدقيقة 83، أضاف جدو الهدف الثاني للفراعنة، بعدما استلم تمريرة رائعة من محمد صلاح في الجانب الأيمن لغانا وسدد كرة قوية تسكن الزاوية اليمنى للحارس داوودا .

ضيق لاعب منتخب غانا برنس بواتينغ، فارق الأهداف بعدما أحرز هدفا لمنتخب بلاده في الدقيقة 88، بعد أن استقبل كرة عرضية من أسامواه غيان.
لقاء الفراعنة أمام غانا، هو اللقاء المئوي لنجمه محمد أبو تريكة، ليكون اللاعب المصري العاشر الذي يدخل نادي المائة، بعد أحمد حسن، وحسام حسن، وعصام الحضري، ابراهيم حسن، وهاني رمزي، ووائل جمعة، وعبد الظاهر السقا، وأحمد الكأس، ونادر السيد، وقد يكون اللقاء الأخير لأبوتريكة مع منتخب مصر، بعد أن أعلن في وقت سابق اعتزاله بانتهاء بطولة كأس العالم للأندية مع الأهلي الشهر المقبل.



شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. اليوم أبهرني المستوى الذي ظهر به المنتخب المصري لكن للأسف كل شيء حسم في مباراة الذهاب أتمنى عدم اقالة المدرب برادلي لأنه قام بتكوين فريق جيد

  2. نقدر نقول فعلاً أن المنتخب المصرى قدم آداء رائع فى هذه المُباراه ولكن لا يجب أن ننسى أن المنتخب الغانى جاء مصر ليلعب مُباراه لا يطمع فيها بالفوز بل كانت بالنسبة له ” مُبارة تحصيل حاصل ” ومع ذلك قدر يسجل هدف بمُنتهى السهولة !
    بكل حيادية أرى المنتخب الغانى يستحق التأهل للمُنديال ، لعب مُباراة الذهاب مع المنتخب المصرى بمتهى الإحترافية و لعب مُبارة العودة أيضاً بآداء جيد ، بالإضافة إنه فريق متكامل مهارياً و يتمتع بمهارة بدنية عالية و يستطيع أن يمثل القارة الأفريقية فى المونديال بصورة جيدة .
    .
    .
    هارد لك للمنتخب المصرى و جود لك لمنتخب غانا .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *