>

قطعت دول السعودية والإمارات والبحرين ومصر واليمن وليبيا والمالديف، الاثنين، علاقاتها مع قطر، بسبب رعايتها لجماعات إرهابية، ودعمها لمخططات إيران في المنطقة، مما يعزلها عن طريق غلق الطرق البرية والبحرية والجوية بينها والعالم الخارجي.

وفي هذا الصدد، تقدم المعلقين والمحلليين الإماراتيين والسعوديين والمصريين، العاملين بشبكة “بي إن سبورتس” القطرية، استقالتهم من القناة القطرية.

ويأتي على رأسهم كل من الإماراتي فهد العتيبي ومواطنه علي سعيد الكعبي، بالإضافة إلى المصري أحمد حسام “ميدو”.

وتسائل الكثيرون ما هو موقف محمد أبو تريكة، نجم الأهلي والمنتخب المصري السابق، ومحلل شبكة “بي إن سبورتس”، هل سيتقدم باستقالته أم سيبقي كما هو بالقناة؟.

وهناك العديد من الدول التي سترحب بقدوم أبو تريكة لها، في حالة قدم استقالته من “بي إن سبورتس” ورحل عن قطر، ومنها المغرب والكويت والجزائر، وكانت مصادر صحفية أكدت أن تلك الدول عرضت استضافة أبو تريكة بعدما تم وضعه على قائمة الكيانات الإرهابية في مصر.



شارك برأيك

تعليقان

  1. و ما شأن المغرب بأبو تريكو أو أبو تريكة؟ غريب جدا أن يتم وضعه على قائمة الارهابيين ثم يقوم المغرب باستضافته!!!!!!!!!!!!!!!! هذه لازم لها محلل خاص حتى تدخل عقل مريووووم لأن المغرب بلدي و أعرفه كل من يتم وضعه على قوائم الارهاب فالمغرب هو أول من يتهرب من استضافته على أرضه. و على رأي المثل المغربي: راني أنا الي عارفة خروب بلادي ههههههه طول عمر المغرب يتهرب من المشاكل و خاصة ان كانت عربية و لكن رغم ذلك حالفين يمين الله هؤلاء العرب يحشرونا معهم في مشاكلهم الي مالهاش أول من آخر.

  2. ابو تريكة لاعب مميز وممتاز سابقا وزيادة على ذلك انسان خلوق و مسالم لا ادري كيف صنفوه هكذا !! على أي ليست هذه البلدان فقط من طالبت لاستضافته …واي بلد ترحب به وفقه الله وحفظه.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *