الصفحة الرئيسية زاوية الطفل المربِّيات والأجداد يفسدون سلوك الطفل

المربِّيات والأجداد يفسدون سلوك الطفل

بواسطة -
2 77

بي بي سي: توصلت دراسة بريطانية حديثة إلى أن مراكز الرعاية النهارية والمربيات تزيد خطر إصابة الأطفال بمشكلات سلوكية مثل فرط الحركة، وأن الذين كانوا يمضون وقتا إضافيا برعاية أجدادهم كانوا أكثر معاناة من مشكلات مع نظرائهم.
أجرى الدراسة باحثون في قسم علم نفس الأطفال والمراهقين في جامعة أكسفورد ووجدت أن الأطفال الذين أمضوا مزيدا من الوقت في مراكز الرعاية النهارية كانوا أكثر تعرضا للإصابة بفرط النشاط. وأن الأطفال الذين يمضون الوقت برفقة المربية أكثر تعرضا للمعاناة من مشكلات مع نظرائهم، وإلى ازدياد فرط حركتهم. كما استنتج الباحثون أن الأطفال الذين أمضوا وقتا إضافيا في ملعب الحضانة كانوا يعانون من مشكلات أقل مع نظرائهم، في حين أن الذين كانوا يمضون وقتا إضافيا برعاية أجدادهم كانوا أكثر معاناة من مشكلات مع نظرائهم. وأجرى الباحثون دراستهم على 991 أسرة لمدة 51 شهرا، وكان الأطفال عند بداية الدراسة في الشهر الثالث من العمر.

2 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.