الصفحة الرئيسية زاوية القراء بقلم أصدقاء نورت المصطلحات الفقهية ومشروعية استخدامها

المصطلحات الفقهية ومشروعية استخدامها

بواسطة -
4 175

يعتقد البعض لجهله انك عندما تستعمل مصطلح ما يتعلق بالطبيعة البشرية وصروف احتياجاتها المعاشية في نقاش فقهي ، فذاك خدش للحياء ! خاصة اذا ما اوردت المصطلح في الحديث عن فعاليات جسم الانسان وفي مقدمة تلك الأعضاء التي تثير الجهلة واستغرابهم واستنكارهم هي أعضاء جعلها الله سبحانه لأجل تكاثر النسل …… طبعا ليست القصة قصة حياء او بذاءة ، انما قصة مشروعية ، فإذا كان من يدعي حياء هنا فهو احمق لان الحياء نوعين ، حياء ايمان وحياء حماقة …….
والمستغرب انك ان استعملت تلك المصطلحات في نقاش فقهي ، اما ستجد جاهل يعترض او موتور مدلس يتخذها حجة عليك لدناءة نفسه وصغر مقداره ، لكن عندما يسمع ان فلان او فلان يجهرون في الفسوق ويشهدون على انفسهم بالخطأ والخطيئة يصيبه الخرس ، وينسى إنكار المنكر والأمر بالمعروف ، لا بل يتخذ اصحاب الرذيلة أولياء يلقي اليهم بالمودة … وسناتي في التعليقات على شواهد وتفصيلات اخرى .

4 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.