تقول سيده متزوجه ولديها أطفال تعلن مشكلتها على السوشيال ميديا وتحتاج حل سريع،أنها صغيره فى السن،أنها تقوم علاقة جنسية مع الشباب لإهمال زوجها لها،وأنها تريد أن تشعر بأنوثتها وأنها مرغوبه،لأن زوجها مهتم بالعمل أكثر منها،وصارحت زوجها أنها تريد أن يغازلها،ولكن لم يهتم بكلامها.

وقلت لابد أن أرد عليها هى وكل خائنه لله مثلها،إن كانت عديمه التربيه والأخلاق والكرامه،ليس فى قلبها ذره ذوق ورحمه وموده ناحيه زوجها،وترضى على أبنائها أن تكون أمهم زانيه.

لا تتطلق العنان لشهواتك لا تجعل الشيطان يتحكم فى كل خطواتك،حاول أن تصلى الصلاه تنهى عن الفحشاء والمنكر والبغى.

جدد وقتك فى نظافه بيتك بيديك،املأ وقت فراغك نظافه أولادك والمذاكره لهم وتوجيهم وتعليمهم،البحث عن عمل لشغل فراغك مع بعض الجارات الملتزمه المحترمه، ولا تنسى أن الزانيه والزانى تعلق فى نار جهنم عاريه من ثدييها وتهب فيها النار من أعلى وأسفل فى قلب نار جهنم.

جاء في رؤيا النبي صلى الله عليه وسلم التي قصها على الصحابة الكرام : فانطلقنا فأتينا على مثل التنور قال وأحسب أنه كان يقول فإذا فيه لغط وأصوات قال فاطلعنا فيه فإذا فيه رجال ونساء عراة وإذا هم يأتيهم لهب من أسفل منهم فإذا أتاهم ذلك اللهب ضوضوا ، وفي آخر الحديث سأل عنهم صلى الله عليه وسلم فقيل: وأما الرجال والنساء العراة الذين في مثل بناء التنور فإنهم الزناة والزواني. رواه البخاري.

وهذا عذابهم في البرزخ حتى تقوم الساعة – قوله تعالى: (الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ “وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ” آل عمران (135).

روى عبادة بن الصامت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ‏:‏ ‏{‏ خذوا عني ،خذوا عني ،قد جعل الله لهن سبيلا ‏.‏ البكر بالبكر جلد مائة ،ونفي سنة ،والثيب بالثيب جلد مائة والرجم ‏}‏ ‏.

وياريت كل سيده تنظر لمن توفى زوجها وتعيش من غير زوج وكل سيده زوجها مريض تعيش فى أدب وإحترام،

هانم داود

شارك برأيك

تعليقان

  1. أنا عندي سؤال ما علاقة صورة المرأه بالموضوع، إذا كانت هي المعنيه بالموضوع فالستر واجب ،ربك سبحانه و تعالى أسمه الستار، و إذا لم تكن هي فهذا ألعن، هل هدفكم خراب البيوت؟؟د!!حسبنا الله و نعم الوكيل.

  2. في الحقيقة الموضوع مهم جدا و خطير
    يبدأ اساسه من التربية الخاطئة و الذكورية
    المسيطرة على مجتمعاتنا ، يعني التفرقة
    بالتربية بين البنت و الولد وثقافة العيب
    والشرف ! يربطون الشرف بجزء او منطقة
    بجسم البنت !
    يعني وكأن الشرف مرتبط فقط ب البنت؟
    وان كبر الولد و اصبح متحرش ؟؟ واستباح
    اعراض بنات الناس ؟
    نرجع للموضوع البنت بتربيتها تكبر على مشاعر
    مكبوته بسبب الحرام و العيب ! حتى كثير بنات
    عندما تتزوج تفشل مع زوجها بسبب التربية
    المتشددة و التخويف ، اول سبب للطلاق هو
    عدم توافق الزوجين بعلاقتهم الحميمة او
    خلافات و تفاصيل خاصة بينهم بسبب تربية
    خطأ تؤدي بهم للمشاكل والطلاق .
    للأسف مجتمعاتنا تعتبر ان الرجل من حقه يعبر
    عن رغبته و يطالب بحقه اما المرأة لا! عيب !؟
    يعتقدون ان سافر زوجها عنها او لاي سبب
    توقفت علاقتهم الحميمة عادي لان المرأة
    لا رغبة عندها !!؟ هكذا يعتقدون او يريدون ان
    تعتقد المرأة .
    اما الرجل لا ان مرضت زوجته فتره وكان غير وفي
    لها وزواجه اصلا فقط جسدي ! يعتبر انه حقه
    يتزوج عليها ؟؟!! و لا يصبر حتى تشفى مثلا او
    ان كانت بمشكلة معينة او لاي سبب !
    والتبرير انه رجل عنده غريزه ؟؟ من حقه ؟
    والمرأة؟ اذا ربها خلقها و وضع فيها الغريزة من
    لحظة ولادة امها لها كيف تقمعوا و تحرموا و
    تحللوا على اهوائكم امر طبيعي يخلقه الله ب المرأة!؟
    زوجها غلطان لانه اهملها هي امرأة عندها غريزة
    رغبة قوية وبحاجة زوجها ، هذا خطأ خطير من
    الزوج اوصلها للخيانة وارتكاب الزنا !
    انا لا ابرر لها فهذة محرمات و خيانة وغير مقبولة
    برأيي بحالة حصل الامر مع اي زوجة و الزوج لم
    يهتم وكان مقصر بواجباته الزوجيه تجاهها فلها
    كامل الحق ان تطلب الطلاق ، الطلاق افضل
    من الخيانة و الزنا ، ومن حقها ان تتزوج رجل
    آخر يلبي احتياجاتها ب الحلال وبشرع الله.
    على كل الرجال ان يحذروا اهمال الزوجة عاطفيا
    او جسديا او معنويا ومن كل النواحي .
    المراة مثل الزهرة ان سقيتها تفتحت وازهرت
    وان اهملتها ذبلت و ماتت .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.