الصفحة الرئيسية زاوية القراء بقلم أصدقاء نورت كِيبَه و غِترة و عقال

كِيبَه و غِترة و عقال

بواسطة -
10 254

سمعتُ اليوم جُرذاً

يقهقهُ في القدسِ ضاحكاً

فاستغرب عجبي وقاحتهُ

و استفسر عن الأمرِ سائلاً

تُرى مالذي أضحكَ الملعون

و بالأمسِ قد تُرك مطعون

بخنجر الهزيمة يندبُ أحلامهُ باكياً

فأتى الردُ من الأقصى يُعاتبُ عجبي شاكياً

علام العجب يا عجب و فيما السؤال

و كأنك لم ترَ الدَمَ العربي حين رخص كيف سال

و كأنك لم ترَ الخائن كيف اشترى المسلمين بالمال

و كأنك لم تر المقاوم يُذبح بيدِ العملاء و الجهّال

و كأنك لا تدرِ بأنني أُغتصب من جديد

فأغلب العرب اليوم يا عجب حالهم كما العبيد

أذا أمرهم الجُرذ يصطفون

و إذا أشار عليهم الجُرذ يتوجهون

و إذا قال الجُرذ قولاً يُأمّنون

و كأن الجُرذ ربهم و ما يعبدون

فاكتم استغرابك يا عجب و دعك من هذا السؤال

فالجُرذ سيظل آسري

طالما العرب في فُرقةٍ و في اقتتال

و الجُرذ سيظل يضحكُ

طالما من يقاومه يُطعن بخنجر الأنذال

و طالما كيباه الجُرذ تحكمُ

من تحت غِترةٍ عميلة … فوقها عقال
مريم الحسن

10 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.