الصفحة الرئيسية زاوية القراء كي تستقر الحياة الزوجية

كي تستقر الحياة الزوجية

بواسطة -
30 123

مرسلة من صديق الموقع اخيليس

الأنثى كالذكر لها مقوماتها ومكوناتها ولها دور في الحياة .المرأة المتعلمة المثقفة من خلال مسيرتها في الحياة تكون قد إكتسبت خبرات عملية ونتيجة لتجمع التجارب لديها تتكون شخصيتها وتستطيع مشاركة الرجل في جميع أنواع مشاغل الحياة . هنا يلعب دور القدرة لدى المرأة على طرحها رأيها بكل جرأة وتستطيع مجاراة الرجل الذي بمستواها الثقافي ومن خلال الحوار ممكن أن تقنع الآخرين برأيها . أما ان تُحول الأمر للتزمت بالرأي هذا أمر آخر تتحول حينها المرأة الى فرض رأيها وهنا تبدأ الخلافات بين الأزواج وخاصة إذا كانت المرأة دون مستوى الرجل ثقافياً وهي عنيدة برأيها تتحول الحياة الى جحيم .أحياناً يبرز دور الزوجة أكثر من دور الزوج مما يدل على المستوى المتدني للرجل لذا يبرز دور المرأة وإذا كانا متساويان بالثقافة تصدر القرارات ناضجة . وبما أن الحياة منشؤها قائم على وحدة وصراع المتضادات لذا كيما تستمر الحياة طبيعية وحياة زوجية مستقرة يجب أن يكون أحد الطرفين سالباً والآخر موجباً بمعنى, المعلوم ان كل ما في الكون نقيضين ومتنافرين وبدون هذين النقيضين لا وجود لكائن ما .مثلاً الذكر سالب والأنثى موجب , الليل والنهار ضدين وبدونها لاوجود لليوم الأبيض ضد الأسود , الحياة ضد الموت , وكل مكونات الحياة قائمة على هذا الأساس , تصوروا معي أن تيار الكهرباء السالب والتيار الموجب عندما يتلامسان يتنافران وبدون هذين التيارين رغم تناقضهما لا يتولد تيار الكهرباء وهذا ينطبق على الحياة . كانت المرأة الجريئة تتصف بالوقاحةُ حيث لم يكن حينها قد توصل المجتمع الى المستوى الحالي الذي يعطي للمرأة دورها لطرح مثل هذه الأمور

30 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.