>

مرسلة من احمد عطيات ابو المنذر

جاء نصا في البشارة: الفصل: 25 الآية 1 من انجيل متي حيث يقول :” 1 حِينَئِذٍ يُشْبِهُ مَلَكُوتُ السَّمَاوَاتِ عَشْرَ عَذَارَى ، أَخَذْنَ مَصَابِيحَهُنَّ وَخَرَجْنَ لِلِقَاءِ الْعَرِيسِ. 2 وَكَانَ خَمْسٌ مِنْهُنَّ حَكِيمَاتٍ ، وَخَمْسٌ جَاهِلاَتٍ.3 أَمَّا الْجَاهِلاَتُ فَأَخَذْنَ مَصَابِيحَهُنَّ وَلَمْ يَأْخُذْنَ مَعَهُنَّ زَيْتاً،4 وَأَمَّا الْحَكِيمَاتُ فَأَخَذْنَ زَيْتاً فِي آنِيَتِهِنَّ مَعَ مَصَابِيحِهِنَّ.5 وَفِيمَا أَبْطَأَ الْعَرِيسُ نَعَسْنَ جَمِيعُهُنَّ وَنِمْنَ.6 فَفِي نِصْفِ اللَّيْلِ صَارَ صُرَاخٌ: هُوَذَا الْعَرِيسُ مُقْبِلٌ ، فَاخْرُجْنَ لِلِقَائِهِ!7 فَقَامَتْ جَمِيعُ أُولَئِكَ الْعَذَارَى وَأَصْلَحْنَ مَصَابِيحَهُنَّ.8 فَقَالَتِ الْجَاهِلاَتُ لِلْحَكِيمَاتِ: أَعْطِينَنَا مِنْ زَيْتِكُنَّ فَإِنَّ مَصَابِيحَنَا تَنْطَفِئُ.9 فَأَجَابَتِ الْحَكِيمَاتُ قَائِلاتٍ : لَعَلَّهُ لاَ يَكْفِي لَنَا وَلَكُنَّ، بَلِ اذْهَبْنَ إِلَى الْبَاعَةِ وَابْتَعْنَ لَكُنَّ. 10 وَفِيمَا هُنَّ ذَاهِبَاتٌ لِيَبْتَعْنَ جَاءَ الْعَرِيسُ ،وَالْمُسْتَعِدَّاتُ دَخَلْنَ مَعَهُ إِلَى الْعُرْسِ ،وَأُغْلِقَ الْبَابُ. 11 أَخِيراً جَاءَتْ بَقِيَّةُ الْعَذَارَى أَيْضاً قَائِلاَتٍ: يَا سَيِّدُ ،يَا سَيِّدُ ،افْتَحْ لَنَا! 12 فَأَجَابَ وَقَالَ : الْحَقَّ أَقُولُ لَكُنَّ: إِنِّي مَا أَعْرِفُكُنَّ. 13 فَاسْهَرُوا إِذاً لأَنَّكُمْ لاَ تَعْرِفُونَ الْيَوْمَ وَلاَ السَّاعَةَ الَّتِي يَأْتِي فِيهَا ابْنُ الإِنْسَانِ. ))
أن هذا النص الموجود في إنجيل متى يدل دلالة قاطعة ويثبت زواج سيدنا عيسي عليه السلام ويسمح بتعدد الزواج في المسيحية،
وقد تشبث نابليون بونابرت بهذا النص وتزوج للمرة الثانية في حضور البابا ولم يعترض البابا عليه يومئذ، وبنفس هذا النص تؤمن معظم الطوائف المسيحية
وتعترف وتسمح بالزواج الثاني لرعاياها.
ويضفي هذا مزيدا من الجدل القائم داخل الكنيسة الأرثوذكسية حول المحكمة الإدارية العليا الذي يقضي بإلزام شنودة الثالث بمنح المسيحيين الراغبين في الزواج الثاني تصاريح زواج، باعتبار ذلك حقا شرعيا ودستوريا،
الأمر الذي تحداه بطريرك الأقباط الأرثوذكس بدعوى أنه يتنافى مع الإنجيل.
و أن هناك نصوصا أخري تسمح بتعدد الزواج في المسيحية
حيث “ورد في الإنجيل “خير أن نتزوج من أن نتحرق” (1كو9:7).
والقديس أمبروسيوس معلم القديس أوغسطينوس قال “لست أرفض الزيجات الثانية ولكني لا أنصح بها ” وقال القديس أمبروسيوس للمترمل” شرعيا يمكن أن تتزوج ولكن من المناسب أكثر أن تمتنع”.
وعلى خلاف ما تؤكد الكنيسة، إنه لا يوجد نص مقدس ورد على لسان سيدنا عيسي عليه السلام يحرم الزواج الثاني ولا يوجد نص يؤكد أن السيد المسيح أمر من بعده أو في عهده بالرهبانية ولم ترد الرهبانية لا في التوراة ولا في الإنجيل،
ولذلك كان تعدد الزوجات مباحا في الشعوب السلافية وفي لتوانيا واستونيا ومقدونيا ورومانيا وبلغاريا والشعوب الجرمانية والسكسونية
وغيرها كما كان منتشرا في أفريقيا والهند والصين واليابان والمصادر التاريخية تؤكد أن الكنيسة كانت تعترف بتعدد الزوجات قبل أن تنتشر الرهبانية خلال القرون المسيحية الأولى التي روجت لفكرة ألوهية السيد المسيح ورهبانيته وعدم مخالطته النساء.
وقد ورد ذلك صراحة في كتاب “مريم المجدلية وعلاقتها بالمسيح”
للمؤلف العالمي براون وهو مفكر مسيحي،
حيث قال نصا إنه “خلال القرون المسيحية الأولى
لم يكن هناك اعتقاد بألوهية المسيح ولكن كانت النظرة له أنه نبي عظيم وقائد فذ .
. وأن قرار ألوهية المسيح اتخذ على يد البشر في القرون اللاحقة،
أثناء تأسيس الكنيسة نفسها بشكلها الذي عرفه العالم،
وربما أن المسيح كان إنسانا عاديا في المقام الأول فقد أحب وتزوج “مريم المجدلية”
وهى نفسها السيدة التي وصمتها الكنيسة في مراحل متأخرة أيضا أنها “زانية”،
وهنا يؤكد المفكر المسيحي أن المسيح تزوج بالسيدة مريم المجدلية كما ورد في العديد من الكتب المقدسة، ليس هذا فحسب بل أكد أن المسيح أنجب ذرية ذات دم مقدس عندما رحلت المجدلية إلى فرنسا بعد صلبه وقيامته وهناك أنجبت ابنتهما “سارة”. ( حسب كلام المفكر المسيحي )
ونقل عن براون، إن الكنيسة أزاحت المجدلية ودورها المحوري في المسيحية وألقت بها في غياهب النسيان بل وكللتها بالعار الأبدي لسبب بسيط
وهو حاجة الكنيسة لإقناع العالم بألوهية المسيح ولذلك كان يجب حذف واستبعاد أي أناجيل أو شخصيات تعطى المسيح سماته البشرية العادية وعلى رأسها زواجه وإنجابه.
وكشف أنه في عام 1945 عثر فلاح مصري يدعي محمد على السمان
من قرية حمرة دوم التابعة لنجع حمادي بمحافظة قنا على كنز أثري في أرضه الزراعية عبارة عن اثنتين وخمسين وثيقة قديمة، مكتوبة بالقبطية والآرامية كانت عبارة عن مجموعات من الأناجيل القديمة التي لم تعتمدها الكنيسة الكاثوليكية على الإطلاق، وأطلق الخبراء عليها اسم الأناجيل الغنوصية ” Gnostic Gospels “، نسبة إلى مجموعه مسيحية قديمة، كانت تنكر الطبيعة الإلهية للمسيح، وترى أن الوصول إلى معرفة الروح الإلهية الحقة أن يكون بمعرفة الإنسان لنفسه.
ومن أبرز هذه الأناجيل هو: “إنجيل مريم المجدلية وإنجيل فيليب الذي تحدث أكثر من غيره عن علاقة المسيح بالمجدلية، حيث يقول نصا: “ورفيقة المخلص هي مريم المجدلية أحبها أكثر من كل التلميذين واعتاد أن يقبلها”، وقد أثار هذا الأمر ضيق باقي التلميذين وعبروا عن استيائهم وقالوا له: لماذا تحبها أكثر منا؟؟؟؟
، وفسر العلماء والمؤرخون “كلمة رفيقة” باللغة الآرامية أنها تعنى حرفيا الزوجة، ولكنهم يخفون هذه الأناجيل خوفا من نسف الأسطورة التي رسموها للسيد المسيح.
وأضاف إن معظم كبار الكتاب والمفكرين الغرب يؤمنون ببشرية وزواج السيد المسيح حيث كتبت ” لين بينكت ” في كتابها ” مريم المجدلية ” أن السيدة مريم المجدلية رحلت إلى فرنسا،التي كانت تسمى بلاد الغال وقتها، ولا يعرف الكثير عن فترة وجود المجدلية في فرنسا، وان كانت الحكايات المتواترة هي، أنها وضعت هناك ابنتها من المسيح” أما التوراة فقد أباحت تعدد الزوجات دون قيد أو شرط ولم يتم تقنين تعدد الزوجات إلا في الإسلام
ورغم ذلك نجد المستشرقون يتخذون من تعدد زيجات النبي عليه الصلاة والسلام ذريعة للهجوم عليه والانتقاص من قدره والتشكيك في نبوته وهو نفس ما فعله اليهود من قبل مع جميع الأنبياء حيث وصفوهم بأقبح الأوصاف لدرجة انه ورد في العهد القديم ن داود عليه السلام ابن زنا و أن ابنه سليمان ولد من امرأة أوريا بعدما زنا بها داود كما اتهم اليهود لوطا عليه السلام بأنه زنا بابنتيه وقد كذبهم الله في أكثر من موضوع في القرآن الكريم حيث قال ” إن الله اصطفي ادم ونوحا وال إبراهيم وال عمران علي العالمين ذريه بعضها من البعض والله سميع عليم”
أما القرآن الكريم فقد نفي أن تكون الرهبانية شريعة الله في الأرض أو شريعة الأنبياء لأن الرهبانية ضد الفطرة الإنسانية وأنها لو انتشرت لكان فناء البشرية
حيث قال تعالي “وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحاً وَإِبْرَاهِيمَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرّيّتِهِمَا النّبُوّةَ وَالْكِتَابَ فَمِنْهُمْ مّهْتَدٍ وَكَثِيرٌ مّنْهُمْ فَاسِقُونَ * ثُمّ قَفّيْنَا عَلَىَ آثَارِهِم بِرُسُلِنَا وَقَفّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَآتَيْنَاهُ الإِنجِيلَ وَجَعَلْنَا فِي قُلُوبِ الّذِينَ اتّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً وَرَهْبَانِيّةً ابتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلاّ ابْتِغَآءَ رِضْوَانِ اللّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقّ رِعَايَتِهَا فَآتَيْنَا الّذِينَ آمَنُواْ مِنْهُمْ أَجْرَهُمْ وَكَثِيرٌ مّنْهُمْ فَاسِقُونَ ”
وهناك العديد من الآيات القرآنية التي تؤكد أن الزواج من سنن الأنبياء والمرسلين حيث قال الله تعالى ” وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِنْ قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجًا وَذُرِّيَّةً {الرعد:38 }



شارك برأيك

‫49 تعليق

  1. -حينئذ يشبه ملكوت السماوات عشر عذارى، أخذن مصابيحهن وخرجن للقاء العريس 2 وكان خمس منهن حكيمات، وخمس جاهلات
    3 أما الجاهلات فأخذن مصابيحهن ولم يأخذن معهن زيتا
    4 وأما الحكيمات فأخذن زيتا في آنيتهن مع مصابيحهن
    5 وفيما أبطأ العريس نعسن جميعهن ونمن
    6 ففي نصف الليل صار صراخ: هوذا العريس مقبل، فاخرجن للقائه
    7 فقامت جميع أولئك العذارى وأصلحن مصابيحهن
    8 فقالت الجاهلات للحكيمات: أعطيننا من زيتكن فإن مصابيحنا تنطفئ
    9 فأجابت الحكيمات قائلات: لعله لا يكفي لنا ولكن، بل اذهبن إلى الباعة وابتعن لكن
    10 وفيما هن ذاهبات ليبتعن جاء العريس والمستعدات دخلن معه إلى العرس، وأغلق الباب
    11 أخيرا جاءت بقية العذارى أيضا قائلات: يا سيد، يا سيد، افتح لنا
    12 فأجاب وقال: الحق أقول لكن: إني ما أعرفكن
    13 فاسهروا إذا لأنكم لا تعرفون اليوم ولا الساعة التي يأتي فيها ابن الإنسان

    …………………………أن هذا النص الموجود في إنجيل متى يدل دلالة قاطعة ويثبت زواج سيدنا عيسي عليه السلام ويسمح بتعدد الزواج في المسيحية،

    هي هذاااا مشكلتكم تفهمون الدين المسيحي على هواكم …….

    الايات هنا تتكلم عن الغفله و الاستعداد الروحي للقاء المسيح …..

    لو كان فهمت معناها كان عرفت معنى هذه الايات التي تتكلم عن يوم الدينونة …..

    العريس هو الرب يسوع. هذااا هو دينا طبعا غير مطلوب من احد ان يؤمن به هنا ….
    العذارى هنا معناها .. هن جماعة النفوس المؤمنة المقصود بطهارة النفس الكاملة. العذراء تكون مكرسة لعريسها فقط .. ونحن صرنا مكرسين للمسيح بواسطة سر الميرون. وهذه هي مسيحيه ولذلك تمثل الكنيسة كلها بعشر عذارى.
    عشر عدد كامل يرمز للكنيسة كلها التي إجتازت المعمودية ودهنت بزيت الميرون.
    الحكيمات .. معناها هنا من ملأن قلوبهم بزيت النعمة.. أي يمتلئ القلب بالروح القدس فتستنير النفس بالرب وتتمسك بحبه. عندما تنشأ علاقة بين المسيح والنفس.. تقدم النفس عبادة حارة ولكن هناك من يحزن الروح القدس ويطفئه. فنحن في الميرون نحصل على نعمة محددة … بجهادنا تزيد (لذلك يقول إمتلئوا بالروح) وبإستهتارنا تقل (لذلك يقول لا تطفئوا الروح).
    الجاهلات هنا معناها او شرحها … ان تركن القلب فارغاَ اي بدون ايمان متناسي حقيقة مجيء المسيح او ليس لك شغلة في الدين .. هنا القلب خالي من المحبة. .
    نعسن هنا معناها .. هل على المؤمن ألاّ ينام؟ قطعاً ليس هذا هو المقصود. ولكن الحكيمات (( الملتزمات )) ينعسن وهم ممتلئون سلاماً
    بالنسبة للجاهلات فهن نسين أن الرب سيأتي فلهون في العالم. ولكن علينا أن لا تفارقنا حقيقة أن الرب قادم وفجأة. نعسن ونمن او اخذهم النوم …
    المصابيح هنا معناها .. هي حياتي. وهناك من حياته مستنيرة وصار نوراً للعالم. وهناك من يسلك في شهوات هذا العالم خاضعاً لسلطان الظلمة.
    صرا خ معناه هنا … أصوات الملائكة تنادي للأبرار بالخلاص وللأشرار بالدينونة.
    الزيت هنا معناه هو نعمة الروح القدس.. وهذه نأخذها في سر الميرون.. ولكن من عليه ان يجاهد من اجل اخذ بهذه النعمة وهي (إمتلأوا بمحبه المسيح . فبجهادنا تنسكب النعمة فينا. ومن لا يجاهد تنطفئ النعمة التي فيه. فنحن إذاً من خلال جهادنا إمّا نملأ مصابيحنا أو نطفئها. ولاحظ أن الجاهلات كان لهن رغبة أن يدخلن لكنهن لم يدخلن لأنهن لم يسمعن لصوت إبن الله ولم يجاهدن بل هن نعسن… فالرغبة وحدها لا تكفي. ونلاحظ أنهن أخطأن إذ تصورن أنه يمكنهن الحصول على الزيت في أي وقت والسبب بسيط أن النفس التي تعودت على الإستهتار والتراخي يصعب عليها أن تقوم فجأة وتبدأ الجهاد. لذلك يطلب المسيح منا السهر.. أي عدم التراخي حتى تكون انيتنا مملوءة زيتاً بصفة مستمرة ….

    الباعةهنا معناها ان المسيح هو المصدر الوحيد وهو يبيع مجاناً والمسيح أعطانا وسائط النعمة وهي بلا ثمن. لكن لا فرصة للشراء من هذه العطية المجانية سوى في هذه الحياة. أمّا العذارى الجاهلات فأردن أن يشترين بعد فوات الأوان، بعد مجيء العريس.. بعد أن نغادر نحن هذه الحياة.. أو يأتي العريس فجأة ……..

    إنطفأت مصابيح الجاهلات…. هنا الجاهلات خدعن أنفسهن معتمدات على أن لهن المواعيد أو هن قادرات على أن يمتلئن بروح القدس في أي وقت. والذين أهملوا نعمة روح الله سينكشفون في نور الرب.
    أعطينا من زيتكن.. هنا معناها فلا يوجد إنسان قادر أن يعطيني الإمتلاء فهذا يعتمد على جهادي الشخصي.. ومتى التزامي بديني المسيحي ولا وسيلة سوى طلب الإمتلاء من المسيح ….
    لا يكفينا وإياكن لا يوجد إنسان له قداسة تزيد عن حاجته إذاً لا توجد بدعة زوائد فضائل القديسين.
    نصف الليل هنا معناها … ساعة لا ينتظره فيها أحد.. ويكون الناس في أضعف درجات الإستعداد.
    إني ما أعرفكن هنا معناها الديني ما يحدث مع العذارى هو إمتداد لما مارسوه على الأرض.. فالحكيمات يتمتعن بالحياة الجديدة كحياة شركة وإتحاد مارسنها على الأرض مع العريس. أما الجاهلات فلا خبرة لهن بالعريس.. فهن عشن على الأرض خارج أبواب هذه الشركة حتى وإن كان لهن منظر الحياة التعبدية.
    مصابيح معناها هنا من إمتلأ بالروح سيظهر هذا في حياته وأعماله ويكون نوراً للعالم.. ويرى الناس أعماله ويمجدوا الآب الذي في السموات أغلق الباب معناها هنا ثبات القرار.. فما عاد الأبرار يخرجون ولا الأشرار ولا الشيطان يدخلون.
    والمستعدات دخلن اي هنا انهم صاروا في أمان لا يستطيع أحد أن يخطفهن.
    رقم 5 هنا معناها يشير للحواس الخمسة وأصابع اليد الخمسة وأصابع القدم الخمسة أي يشير لمسئولية الإنسان…. فالحواس هي التي أتعرف بها على العالم… وأنا مسئول عن كل ما يدخل إلى القلب عن طريق حواسي الخمسة… فهناك من يقدس سمعه رافضاً أن يسمع أي شئ يدنسهعن طريق الاذن وهناك من يستعمل لسانه في التسبيح فيتقدس قلبه وهناك من يستعمل لسانه في الذم والنم والشتيمة والكذب.. أن رقم 5 يشير للنعمة الحواس هنا فالمسيح أشبع 5000 من 5خبزات. والمعنى أن من يجاهد من اجل الايمان ليضبط ويقدس حواسه وأعماله وإتجاهاته يمتلئ ويشبع من النعمة فيكون مستعداً للقاء العريس.
    المقصود في العريس هنا المسيح …….

    ………………… اتمنى ما تذكر اي شيء عن دين مسيحي وانت جاهل كل الجهل به

  2. سلام
    تعدد الزوجات كان مقبولا قبل الإسلام إلى درجة الإفراط
    لكن الإسلام قيده بأربع وحدد شروطه، ولم يكن هو من أنشأ نظام التعدد.
    كما أنه لا يوجد في كتاب الله ولا في سنة رسوله ما يرغب أو يدعو إلى التعدد، وإنما الترغيب في الزواج عموما ، فالشريعة الإسلامية لا تدعو إليه وإنما تنظم أحكامه فقط .

  3. ابدا في الرد على الاخت نور لانها اولى ..فاقول المهم ان نعلم الناس الصبد لا ان نعطيهم سمكة!!
    والكلام الذي تفضلت به قد يكون صحيحا لكنه يفتقر الى الادلة الشرعية لانه موضوع شرعي ..وطريقة اعطاء الحكم لاتكون بالعقل او المزاج بل بالدليل الشرعي… وباستقراء الادلة الشرعية نجد ان فكرة الحث على التعدد اقرب الى المنطق المعقول لان الاسلام حث على تكثيبر النسل والتعدد يحقق هذا ولان اغلب الصحابة عددوا الزوجات… !!

  4. اما الست رند فقد سبق ان قلت لها قبل اكثر من عام ان الناس من اي دين لايمكن ان يفهموا دينهم اذا كان قائما على الرمزية ولنتم معذورون لان رجال الدين هم من يفسرون الدين لكم اما المسلمون فكل واحد مطالب ان يفهم الاسلام بنفسه لانه لاواسطة بين الله والبشر عندنا…والكلام الذي نقلتيه عن النت لا يلغي فكرة التعدد لانه رمزي ويحتمل اكثر من معنى…وسؤالي هو هل هناك نص في الاناجيل يحرم التعدد؟؟!!

  5. لا يوجد تعدد للزوجات في الدين المسيحي وكل نص في الكتاب المقدس له تفسير لا يفهمه الا المسيحي ولا اتصور انكم تعرفون ديننا اكثر منا لا تفسروا النصوص تفسيرات خر افية على مزاجكم

  6. ثم انتم تقولون حسب اعتقادكم طبعا ان الانجيل محر ف اذا لماذا تستشهدون بنصوص وايات من كتاب محر ف ابحثوا عن النسخة الاصلية الغير محرفة والتي طبعا لا وجود لها لانها من اختراعكم وفسروها على مزاجكم
    هههههههههههههههههههههه

  7. مساءء الحب سيلين كيفك يارب تكون بالف خير …….

    ………..

    استاذ جهاد

    لماذا الله خلق ادم ذكر واحد وحواء انثى واحدة ….

    لماذااا لم يخلق ذكر واحد و 4 حواء

    اليس هناك سبب ؟؟؟؟؟؟

    هو اكبر ايضاح لشاهد بين الاثنين …….

    صح كان هناك تعدد زواجات لكن لماذااا ؟؟؟؟؟؟ كانت احد الاسباب من اجل تكاثر بعد ذلك
    سبب شهوه البشر
    البشر الذي لم يكتفي بزوجة واحدة
    ………………………………….
    الله له حكمة الى رجوع الى ادم واحد وحواء واحدة( ووليس ذكر واحد حواءات) نجد أن تعدد الزوجات …..أمر لا يمجد الله وليس من خطته الأصلية للزواج ….

    انا اتكلم عن ديني هنا ………..

    …………………………………………………….

    هذااا هووو دينا
    روح الزواج المسيحي ……
    أَمَا قَرَأْتُمْ أَنَّ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْبَدْءِ خَلَقَهُمَا ذَكَرًا وَأُنْثَى (( هنا المقصود الله خلق ادم ذكر واحد وحواء انثى واحدة استخدام الصيغة المفردة للكلمات يجب أن تؤخذ في الإعتبار )) .. قَالَ: مِنْ أَجْلِ هذَا يَتْرُكُ الرَّجُلُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَيَلْتَصِقُ بِامْرَأَتِهِ وَيَكُونُ الاثْنَانِ جَسَدًا وَاحِدًا (( المقصود هنا بعد الزواج يصبحون جسد واحد يعني ذكر واحد وانثى واحدة وليس زواج ذكر واحد مع ثلاثة او أربعة نساءء هنا لا يكونان اثنين أنما صارو جمله )) . إِذًا لَيْسَا بَعْدُ اثْنَيْنِ بَلْ جَسَدٌ وَاحِدٌ. فَالَّذِي جَمَعَهُ اللهُ لاَ يُفَرِّقُهُ إِنْسَانٌ».

    صدقني لو كان هناك فائدة من تعدد زواج كانت ديانة مسيحية

    اتبعته ………….

    انا ليس لي علاقة بدينك اذاا به تعدد زواج سواء حلال ام حرام

    …………………………

  8. نشكر الرب حبيبتي سيلين ………. انا بخير لكن غير متواجدة كثير

    مشتاقتلك كثير ومشتاقة كثير الى كلامك ………..

    اخبار جوجو لان صار فترة منها متواجدة

    هل هي ممنوعة ……. هل نفسيات حقيرة اشتكو عليها

  9. بصراحة يا رند ما اعرف شي عن جوجو حتى ما عندي ايميلها انشاء الله تكون بخير يجوز منعوها او اشتكوا عليها تعرفيهم ميتحملوا واحد يقول كلمة حق يريدونا ننافق ونزايد على حساب ديننا حتى نرضيهم سلامي الك وللعائلة والرب يحفطكم

  10. ماشاء الله تبارك الله بدون مايعددوا بالزواج والمسلمين عم يكتروا بالعالم وعم نرعب الدارسين والباحثين الغربين من تكاثر نسلنا والحمد لله

  11. هي هذاااا مشكلتكم تفهمون الدين المسيحي على هواكم …….

    الايات هنا تتكلم عن الغفله و الاستعداد الروحي للقاء المسيح …..

    لو كان فهمت معناها كان عرفت معنى هذه الايات التي تتكلم عن يوم الدينونة …..

    العريس هو الرب يسوع. هذااا هو دينا طبعا غير مطلوب من احد ان يؤمن به هنا ….
    العذارى هنا معناها .. هن جماعة النفوس المؤمنة المقصود بطهارة النفس الكاملة. العذراء تكون مكرسة لعريسها فقط .. ونحن صرنا مكرسين للمسيح بواسطة سر الميرون. وهذه هي مسيحيه ولذلك تمثل الكنيسة كلها بعشر عذارى.
    عشر عدد كامل يرمز للكنيسة كلها التي إجتازت المعمودية ودهنت بزيت الميرون.
    الحكيمات .. معناها هنا من ملأن قلوبهم بزيت النعمة.. أي يمتلئ القلب بالروح القدس فتستنير النفس بالرب وتتمسك بحبه. عندما تنشأ علاقة بين المسيح والنفس.. تقدم النفس عبادة حارة ولكن هناك من يحزن الروح القدس ويطفئه. فنحن في الميرون نحصل على نعمة محددة … بجهادنا تزيد (لذلك يقول إمتلئوا بالروح) وبإستهتارنا تقل (لذلك يقول لا تطفئوا الروح).
    الجاهلات هنا معناها او شرحها … ان تركن القلب فارغاَ اي بدون ايمان متناسي حقيقة مجيء المسيح او ليس لك شغلة في الدين .. هنا القلب خالي من المحبة. .
    نعسن هنا معناها .. هل على المؤمن ألاّ ينام؟ قطعاً ليس هذا هو المقصود. ولكن الحكيمات (( الملتزمات )) ينعسن وهم ممتلئون سلاماً
    بالنسبة للجاهلات فهن نسين أن الرب سيأتي فلهون في العالم. ولكن علينا أن لا تفارقنا حقيقة أن الرب قادم وفجأة. نعسن ونمن او اخذهم النوم …
    المصابيح هنا معناها .. هي حياتي. وهناك من حياته مستنيرة وصار نوراً للعالم. وهناك من يسلك في شهوات هذا العالم خاضعاً لسلطان الظلمة.
    صرا خ معناه هنا … أصوات الملائكة تنادي للأبرار بالخلاص وللأشرار بالدينونة.

    —————–
    salam el massih ya rand and seleen…
    badoun yharfou mitel ma badoun, wou hini nish 3arfeen 3an al adyan shi,……

  12. اهلا aza خليهم والله لو حكوا وكتبوا من الان الى مليون سنة مستحيل يهزوا شعرة واحدة منا معروف من هو على حق ومن على با طل

  13. إن كان هناك تراجع في الولادات فهو بسبب أنظمتنا التي ظلت تنظم حملات توعية كما تسميها بهدف الحد من النمو الديمغرافي والذي صورته سبب تخلفنا وليس سياساتها الهزيلة
    مع هذا أقول أني لست ضد تعدد الزوجات فمن الرجال من يكون واجبا بالنسبة له بدلا من الحرام الذي يرتع فيه،
    أما قولك أن الصحابة عددوا، فأقول أن الرسول ص ظل مكتفيا بزوجة واحدة لمدة 25 سنة، ولم يتزوج إلا بعد سنتين من وفاتها، وبهذا فقد قضى أطول فترة في حياته الزوجية مع واحدة
    والكلام يطول في هذا الموضوع

  14. موضوع كثيير شيّق,,, مع اني أعرف معظم ماجاء به من كثرة ما سمعت عنه بالبلد الذي أقيم به حاليا و لأن ثقافتي عن الديانة المسيحية كانت محدودة نوعا ما لما كنت بالجزائر…
    جزء كبير من اللّوم يقع على المنحرف Peter الذي حَــــرّف كثيير من تعاليم المسيحية عندما نقلها للرومان و أدخل عليها الأساطير الرومانية و اليونانية! Gnostic Gospels كانوو بأحسن حفظ من Dead Sea Scrolls اللي كانوو بوضعية هشة رغم انهم اكثر شهرة!
    ****************************
    ■رند في تشرين أول 3rd, 2011 |
    …أن هذا النص الموجود في إنجيل متى يدل دلالة قاطعة ويثبت زواج سيدنا عيسي عليه السلام

    =) هاته أول مرة أكلمك يا رند لأنه عندي سؤال على ماكتبتيه أو نقلتيه!!
    أعلم أنكم المسيحيون تنفون زواج السيّد المسيح (لأنه ينفي يتعارض مع فكرة تأليهه-استغفر الله! فأنتم تقولون هذا و ما أراه إلاّ بشرا نبيا – فال إلاه أعظم و أرفع و ليس بحاجة لصاحبة او ولد, صح؟ و لهذا تسعى الكنيسة و الفاتيكان الى طمس شخصية مريم المجدلية…الخ فسؤالي الآتي هو:
    …… من هي المرأة (تظهر سيّدة ذات مكانة) التي تجلس جنب سيّدنا المسيح في ال painting المشهورة لي ليوناردوو دافنشي التي تُـــمثّل The Last Supper -على فكرة الرسام استند على معلومات من الإنجيل؟؟ لو كانت هاته المرأة-ماري ماجدلين- زانية كما تفترون-الكنيسة, الفاتيكان- عليها و لم تكن زوجة عيسى عليه السلام, هل تعتقدي كان سيضعها بجنبه و أي مثال يعطيه لتلاميذه؟!
    *****************************
    ■Seleen في تشرين أول 3rd, 2011 |
    معروف من هو على حق ومن على با طل…ثم انتم تقولون حسب اعتقادكم طبعا ان الانجيل محرف اذا لماذا تستشهدون بنصوص وايات من كتاب محرف ابحثوا عن النسخة الاصلية الغير محرفة والتي طبعا لا وجود لها لانها من اختراعكم وفسروها على مزاجكم

    =) الله يحكم بيننا يوم القيامة فيما نحن فيه نختلف… قلتها عدة مرات و أرجو أن لا تغضبوا أن المسيحيين العرب أكثر تعصبا و تشددا من مسيحيي الغرب!
    ليس نحن من نقول أن الإنجيل محرف, انظري بأنفسك كم نسخة موجودة للإنجيل-ما اتكلم عن العهد القديم و الجديد فهذا شيء ثاني و اعرف الفرق…- ثم كثيير تناقضات و مسألة … الأب, ….الإبن, … روح القدس صدقيني سألت عنها هون مسيحيون و طلبت منهم الشرح من غير تريقة كنت جادة لكن و الحمدلله اعترفوا بأنفسهم أن الأمر غير معقول بعد جدالٍ طويل…
    نستشهد به لإقناعكم بكتابكم على الأقل و هذا هو الفرق بيننا و بينكم لأن الكثير منكم لا يعترف بكتابنا أما نحن فلا نُكذب و لا نُصدق كل التصديق لأننا نعلم أن فيه الحق و هو ايضا كتاب مقدس أما عن كوننا لن نجد النسخة الأصلية فهاته لم تكن نيتنا قط و نحن في غنى عنها هل تعلمين لماذا؟ لأنه لدينا ماهو أفضل كتاب الله الشامل القرآن و سنة نبيّه لترجمتة و فوق هذا خذي اي نسخة من القرآن من عند المسلمين عبر انحاء العالم فستجديها نفسها-ليس من القادمة من عند اعدائنا الذين يُمزقون 30 صفحة و يقولون هذا كتاب المسلمين-

  15. فايزة ابدعت وبارك الله فيك ايتها الفتاة الرائعة ….

  16. هنـــــــــــا MARYM* في تشرين أول 5, 2011 |
    فايزة ابدعت وبارك الله فيك ايتها الفتاة الرائعة ….
    Thanks Fayza, I loved the video too.

  17. تسلميلي يا مراحب 🙂
    viva الحبيبة سوريا
    راح صدقكم و يكبر راسيييي, هاه ,,, لووول!

  18. 1 2 3 4 سابقا…. اما الان فواحده تخليك تندم على الخطوة اللي تخذتها.
    هذا اللي سمعناه في انتضار التجربة هههههه

  19. تعدد الزوجات في الاديان السابقة للاسلام!
    رند في تشرين أول 3rd, 2011 |
    (( هي هذاااا مشكلتكم تفهمون الدين المسيحي على هواكم …….
    الايات هنا تتكلم عن الغفله و الاستعداد الروحي للقاء المسيح …..))

    مرحبا … انا أؤيد ما ذكرته رند وبناء على طلبك اخوي جهاد ولو حاولنا ان نفهم هذا النص فسيتضح لنا انه من المستحيل ان يكون سيدنا عيسى قد قال هذا الكلام وقصد منه المعنى الحرفي والمادي .. اذ انه لا منطق او واقعية في زواج رجل من هذا العدد من النساء والدخول عليهن في ليلة واحدة !!!
    والمعنى المجازي والروحاني واضح من اول جملة في النص وهي (( حِينَئِذٍ يُشْبِهُ مَلَكُوتُ السَّمَاوَاتِ عَشْرَ عَذَارَى)) إذ وردت كلمة يشبه .. فالغرض من كل ما ورد بعد هذه الجملة هو التشبيه لأمر سيحدث مستقبلا وتقريبه للأذهان ..
    ملخص الكلام انك يا اخي جهاد تحاول ان تدافع عن ديننا العظيم من هجمات الغير وهذا الهدف تستحق عليه كل الشكر والاحترام .. ولكن الاسلوب الذي استخدمته هنا فيه ظلم لانه جاء في غير محله …
    وبما اننا نثق بكلام الله سبحانه وتعالى يجب علينا ان نقتنع بان هذه الرهبانية التي يعيش فيها المسيحيون هي ابتداع من عندهم لذلك لن نقتنع بان الله طلب منهم ذلك ولو جاءو بــ 100 دليل .. إذن لماذا الجدال ؟؟؟

  20. DZ-FAY

    ………….. كلامي ليس معك شخصيا …. مشكلة انكم

    ترمون الكلمة… وخلص

    اعرف حتى يسوع المسيح ما خلص منكم

    وهوووو ليس شخصية عامة كان لازم تفهمون هذااا الشي

    انا راح اختصر كلام

    انت عم تطرحي سؤال على كافرة ووضالة طبعا في اعتقادكم التي هي انا في اعتبار اني مسيحية ………….. انسي كتابنا لانه محرف في نظركم ………………

    ولا يوجد مسلم واحد على الارض يعترف به

    …………………………………………. المهم

    جاء دوري انا راح اطرح عليك سؤال

    اريد نص واحد من قرانك مذكور به عن زواج المسيح
    او حتى لمس امراه ؟

    ا وعنده اطفال …………………..

    ………………………………………….

    رغم ذلك انا راح ارد على سؤالك

    في اعتبار انني لم اهرب من الاجابة

    هذااا ديني غير مطلوب من احد ان يؤمن به

    الله لم يرسل المسيح للأرض للزواج ونكاح والأنجاب …….

    المسيح لم يتزوج لأنه اتي لاجل فداء الانسان يقصد هنا نحن المسيحيين و زواجه كان سيؤدي الى احد اثنين تقصيره في تبشيره بملكوت السموات قبل الفداء او تقصيره في الاهتمام باهل بيته المقصود الرعية المسيحية
    لو تزوج المسيح و هو الذي انبأ و تنبأ عن صلبه وموته فهو بالتأكيد سيظلم من يتزوجها لتركه اياها ارملة في ريعان شبابها و حشاه ان يظلم فهو الديان العادل ………
    ……………….. في المناسبة اعرف رد الاغلبية هذااا كلام

    وهوووو ان قساوسة حشو ادمغتنا به

    …………………….انتهى كلام

  21. يا رند تقولين “استاذ جهاد
    لماذا الله خلق ادم ذكر واحد وحواء انثى واحدة ….
    لماذااا لم يخلق ذكر واحد و 4 حواء
    ………………
    ان كون الله لم يخلق الا ذكرا واحد و حواءا واحدة لايعني لا عقلا ولا لغة تحريم التعدد للزوجات… الا اذا كان الموضوع “عنزة ولو طارت” .. ونحن كمسلمين لا نعلل احكام الله واعماله الا اذا عللها -اي ذكر سببها-هو، فلا نقول ان الله فعل الامر الفلاني بسبب كذا او كذا الا اذا قال لنا هو عن السبب ،واذا لم يذكر الله سببا فاننا لانملك الا ان نقول ” لايُسأل عما يفعل وهم يُسألون!!!
    وانا طلبت دليلا صريحا من الاناجيل لاكلاما اجتهاديا ..تحياتي لك وارجو ان تستمري باسلوبك المهذب في الحوار!!

    لماذا الله خلق ادم ذكر واحد وحواء انثى واحدة ….

    لماذااا لم يخلق ذكر واحد و 4 حواء

  22. وتقولين :
    صح كان هناك تعدد زواجات لكن لماذااا ؟؟؟؟؟؟ كانت احد الاسباب من اجل تكاثر
    …………..
    واسالك هل النتهى السبب الان ؟؟!!
    الا تعلمين ان النصارى في الغرب على وشك الانقراض بسبب عدم التكاثر والتناسل؟؟؟!!

  23. اريد نص واحد من قرانك مذكور به عن زواج المسيح او حتى لمس امراه ؟
    ……………………………….
    بما انكم لاتعترفون بالرسول محمد ولا بالاسلام ولا القران فلا قيمة للجواب..اما نحن فنعترف بالمسيح عليه السلام ولذا نطالبكم ان تلتزموا باوامره في كل الامور ومنها تحريم تعدد الزوجات!!!

  24. قَالَ: مِنْ أَجْلِ هذَا يَتْرُكُ الرَّجُلُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَيَلْتَصِقُ بِامْرَأَتِهِ وَيَكُونُ الاثْنَانِ جَسَدًا وَاحِدًا (( المقصود هنا بعد الزواج يصبحون جسد واحد يعني ذكر واحد وانثى واحدة !!
    …………………..
    وهل نفت الاناجيل صفة الجسد الواحد عن الزانيان…فالزاني ايضا يشكل جسدا واحدا مع الزانية وبالتالي لاقيمة لهذا الكلام في ابطال اباحة التعدد اي ليس بدليل على تحريم التعدد!!

  25. اكرر مطالبة النصارى أن يأتوا بدليل واحد على لسان المسيح يمنع فيه التعدد فعجزوا ، ولان الاستدلال بما جاء في متى ( 19 عدد 3 و 4 و 5 ) :
    (( وجاء اليه الفريسيون ليجربوه قائلين له هل يحل للرجل ان يطلق امرأته لكل سبب . فاجاب وقال لهم أما قرأتم ان الذي خلق من البدء خلقهما ذكرا وانثى وقال .من اجل هذا يترك الرجل اباه وامه ويلتصق بامرأته ويكون الاثنان جسدا واحدا ))
    في الحقيقة هذه العبارات ليس فيها منع التعدد ، ولا نجد جملة واحدة تقول ممنوع التعدد او لا يجوز الزواج بأكثر من واحدة ، وغاية الكلام هنا هو منع الطلاق وليس غير، وهذا ما سأله الفريسيون من البداية وهذا ما عناه المسيح عليه السلام . فكما أن إتحاد الرجل بزوجته ليس حقيقياً بل مجازاً فكذلك من الممكن بكل سهولة أن يكون إتحاده بإمرأة أخرى غير زوجته اي بالحرام ويصيرا جسداً واحداً أيضاً .
    والسؤال هو: أين نجد نص واحد صريح من الكتاب المقدس يحرم تعدد الزوجات ؟

  26. يا رستم ..تقول:
    “اذ انه لا منطق او واقعية في زواج رجل من هذا العدد من النساء والدخول عليهن في ليلة واحدة !!!
    ……………………….
    واقول لك اذا كان غير منطقي بحق عامة الناس فهو منطقي بحق الانبياء !!
    عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال : ( قال سليمان بن داود عليهما السلام : لأطوفنّ الليلة على مائة امرأة أو تسع وتسعين ، كلهنّ يأتي بفارس يجاهد في سبيل الله ، فقال له صاحبه : قل إن شاء الله ، فلم يقل إن شاء الله ، فلم يحمل منهن إلا امرأة واحدة جاءت بشقّ رجل ، والذي نفس محمد بيده لو قال إن شاء الله لجاهدوا في سبيل الله فرسانا أجمعون ) متفق عليه .

  27. هذااا ديني غير مطلوب من احد ان يؤمن به!!
    ………………………
    يا رند ان الانسان المؤمن بدينه والواثق منه يتمنى -بل ويعمل على – ان يدخل كل الناس فيه!!

  28. يا علماء السوء ؛ جعلتم الدنيا على رؤوسكم , والآخرة تحت أقدامكم , قولكم شفاء , وعملكم داء , مثلـــُكم مثلُ شجرة الدِّفــْـــلى ؛ تعجب من رآها , وتقتل من أكلها

  29. ما اعرف امته تتوقف يا ابو النمذر
    حتى المسيح ما خلص منك ! وتشككل بالحقيقه
    يا ابن الناس عندك دينك واكتب على راحتك بيه وانفع ناسك احسن
    واترك الناس بحالها

  30. احسنت يا سوزي وقلما تفعلين!!!
    اما انت يا …… فالاحسن ان تسكتي لانه لاعلاقة لك بالموضوع كونك لا مسلمة ولامن اهل الكتاب فلا تتدخلي فيما لايعنيك …فنخن نحترم المسيح عليه السلام …ولا يستطيع احد ان يشكك في ذلك ..!!

  31. يا أخ جهاد
    أعاقل من يؤمن أن سليمان عليه السلام حلف أن يطوف على مائة من زوجاته في ليلة واحدة ليلدن جميعا مائة فارس؟
    والطامة الكبرى ان نصدق بأن نبي الله سليمان الذي اّتاه الله حكما وعلما ان يُذكره احدهم بالله فيأبى ان يذكر الله !!!!!!!
    بالله عليك يا جهاد هل هذا هو الدين الذي يريد الله من الناس ان يتبعوه ؟؟
    هل هؤلاء الانبياء هم نفسهم الذين قال الله لرسوله عنهم ( فبهداهم اقتده ) ؟؟؟

  32. انا احب ديني واثقة من ديني …….. يا استاذ جهاد

    ثاني حاجة مين قال لك انا اريد احد يدخل ديني ….

    المهم …………………………….

    انا عم افهم اسلوبك اعرف انك تريد تثبت ان المسيحية والكتاب المقدس لم يحرما التعدد وأستخدمت المنطق الأسلامية فى محاولتك الفاشلة لتفسير الكتاب المقدس بأستخدام نظرية الأباحة التعدد في كلامك …….

    وهي التاكيد على جملة عدم وجود نص صريح تحرم التعدد وأستنتج من ذلك أن الأنجيل يبيح تعدد الزوجات ونحن لانلومك على فهمك الخاطئ أو طريقة فهمك الخاطئة حيث أعتاد على فهم الانجيل على مقلوب .. إذا لم يكن هناك منع صريح فمعنى ذلك أن الأمر مباح ومحلل ………….

    هنا انا اوجه لك سؤال وأتحداك أن تذكر اية واحدة فى الكتاب المقدس تحلل تعدد الزوجات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  33. ■رستم ياسين في تشرين أول 5, 2011 |
    يا أخ جهاد
    أعاقل من يؤمن أن سليمان عليه السلام حلف أن يطوف على مائة من زوجاته في ليلة واحدة ليلدن جميعا مائة فارس؟
    والطامة الكبرى ان نصدق بأن نبي الله سليمان الذي اّتاه الله حكما وعلما ان يُذكره احدهم بالله فيأبى ان يذكر الله !!!!!!!
    ******************************************
    أقترح عليك أن تتخد بعض الإخوة الفلسطينيين هون بالموقع قدوة لكَ كالأخت سعاد و أريج و هنى و جبريل و جنتل و غيرهم إلا إذا كنت علماني فهذا شيء ثاني

  34. على الأرجح أن سيّدنا سليمان نسى ان يقول ان شاء لله و حاشى ان يأبى و كيف وقد طلب الذرية-فرسانا- للجهاد في سبيل الله وإعلاء كلمته في الأرض و لم يطلبهم لمصلحة دنيوية.
    نعم المثال الذي ضربته أخ جهاد, فهذا يُبيّن أن سيدنا سليمان الذي طاف بمئة زوجة بليلة واحدة قد عدد زوجاته كما فعلوا كثيير شعوب و ليس أمرا جديدا أتت به الشريعة الإسلامية التي أباحته و بشروط شرعية أهمها العدل.

  35. في نقطة انت لم تذكرها في كلامك انت ذكرت فوائد تعدد زواج

    وانت فرحان من شغلة تكاثر
    لكن انت تجاهلت ذكر أضرار تعدد زواج

    في شغلة ثانية التعدد كان أمرا معروفا عند الفراعنه والكل يعرف ليست لهم مرجعية دينية …. غير عبادة الأصنام والحيوانات واعتقد ملوك

    أن الأسلام لم يجلب التعدد في اعتبار كان موجود صح فى هذا ولكن لابد من ذكر الحقيقة يا استاذ جهاد كلها وهى أن الأسلام لم يجلب التعدد ولكنه هو الدين الذى يقره ويجعله أمرا حلال وانه تشريع ألهى وهو تشريع يحلل الأنحلال الأخلاقى في ارتباط 4 زوجات وإنى أتعجب حقا لهذه الفائدة التى تحلل للأنسان شهوة الخطية.. لانه اذا ترجع الى بداية الكون الله خلق ذكر واحد وحواء واحدة ……….. الذي جرى عندكم تغليفة بشوي صبغات دينية ……………. قلتم تشريع الهي

    …………………. انتهى نقاشي معاك بهذااا الموضوع

    لان عم اتخوض كلام في دين غيرك كله ذنوب لك ……

    …. احترام الى الاعضاءءء

    لان اعرف انهم عم يتجاهلوا اي موضوع ديني ………….

    وصباح الخير ……………..

  36. رند
    وصفت الزواج بأربعة بأنه انحلال خلقي تحت غطاء ديني…
    لو سلمنا بهذا المنطق فإن حتى الزواج بواحدة سيكون انحلالا خلقيا مادام الإنسان تزوج لتلبية الغريزة التي سميتها خطيئة، فكيف يكون الزواج بواحدة مباركا من الله وأكثر من واحدة انحلالا؟أليس كله زواج؟
    ولكننا لا نتجاهل الغرائز التي أودعها الله فينا ونلبيها بالطريق المشروع، ونعترف لكل امرأة تزوجها بحقها في الرعاية والإنفاق والمحبة والإحسان إليها…ولقد جربت بعض البلدان الإسلامية منع التعدد والنتيجة أن الزوج أصبحت له زوجة في العلن وفي الأوراق الرسمية وأخرى صديقة ينتفع منها وليس لها أي حقوق، أوليست هذه امرأة أيضا؟وهذا حتى لا أتحدث عن الدول الغربية التي تشيع فيها الخيانات الزوجية أكثر من الزواجات الرسمية

  37. شفتو شي خالة احبت ابن زوجها اكيد لا   ورجال  بس تكتر فلوسو بيهرع للزواج مرة اخرى ٠ وين حقوق المراة ٠ يحيا المجتمع الغربي اعطى للمراه حقوق بينما بعدها جارية بمجتمعنا العربي ٠ 

  38. لان عم اتخوض كلام في دين غيرك كله ذنوب لك ……
    ………………
    اتحدى ان تبثتي صحة هذه العبارة الركيكة بدليل من الاسلام او النصرانية!!

  39. انتهى نقاشي معاك بهذااا الموضوع
    ………………….
    انت لاتسنطيعين ذلك…ولكن نورت تفعل ذلك نيابة عنك ههههههههههههه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *