>

مرسلة من احمد عطيات ابو المنذر

عبد الاله مجيد من لندن
بعد مقتل الزعيم الليبي السابق بدأت الروايات حول “جرائمه” تتضح، حيث يروي أحد سجناء سجن أبو سليم تفاصيل نجاته من مجزرة في زمن معمر القذافي.
سجن أبو سليم
روى جمعة الشلماني، المواطن الليبي الذي نجا من مجزرة سجن أبو سليم الجماعية التي وقعت عام 1996 في زمن الزعيم المخلوع معمّر القذافي، في أول حديث له بعد أن أفرج عنه عام 2006 إلى مجلة شبيغل الألمانية أحداث حياته في ذلك السجن السيء الصيت: “اخيرا استطيع ان أحكي قصتي بعد 15 عاما من الصمت المؤلم، خوفا من نظام القذافي. كنتُ واحدا من 14 سجينا نجونا من المجزرة التي قُتل فيها على وجه الدقة 1206 من رفاقي السجناء في اواخر حزيران/ يونيو 1996، حيث أطلق جلاوزة القذافي النار علي وأحالوني معوقا. حُفرت تلك الأحداث عميقا في ذاكرتي”.

ويضيف “حُرمنا من الأكل بالكامل تقريبا لمدة ثلاثة ايام. وكان الحراس يهينوننا كل يوم. كانوا لا يسمحون لنا بالنوم، ويضربوننا، يبصقون ويتبولون علينا. وفي ذلك الخميس،27 حزيران/ يونيو 1996، غامر احد الحراس بدخول عنبرنا منفردا. انفجر غضب السجناء وانقض عليه ستة رجال، بالكاد أفلحتُ في منعهم من قتله. سحبوه وحبسوه في زنزانة مظلمة كانت تعط برائحة البراز والعفن الكريهة. بعدها قامت فرق التفتيش بتمشيط الزنازين ولكنها لم تتمكن من العثور عليه. ثم تعرض ستة سجناء الى التعذيب حتى الموت ورميت جثثهم في الرواق. وحصلت اعتداءات أخرى يوم الجمعة، ووقع مزيد من القتلى. أمضيتُ اليوم كله تقريبا في زنزانتي، وحتى ذلك الوقت لم يتمكن الحراس من العثور على زميلهم، فبات اضحا عندي انهم سينتقمون انتقاما رهيبا. تضرعتُ الى الله طالبا الرحمة”.

“يوم السبت انطلق مكبّر الصوت للمرة الأولى في الساعة السادسة صباحا يأمرنا بالخروج لغرض التعداد. عثروا على الحارس ميتا. وصرخ بنا حراس مسلّحون ان نخرج الى الباحة. ركلني احدهم على اعضائي التناسلية فوقعت متكورا من الألم”.
“سرتُ متعثر الخطى، مشوشا عبر الممرات ثم خرجت الى الباحة. انفجرت قنبلة يدوية على بعد أقل من 15 مترا أمامي وعلى يميني. كان الدم في كل مكان، وفكرتُ للحظة ان هذه ثورة السجن التي كنا ننتظرها. لاحظت وجود أكثر من 100 مسلح يقفون على سور السجن ويرمون القنابل اليدوية. صاحوا “يا الله! اقتلوا الكلاب” وفتحوا النار على السجناء المحتشدين”.
“وطغت موسيقى صاخبة من المارشات العسكرية على هذا الجحيم. أُصِبتُ بطلقة في كعب قدمي. وفيما كنتُ استجمع آخر ما تبقى عندي من قوة للزحف داخل الرواق، كانت المجزرة مستمرة. أُغمي علي، وحين استعدت وعيي كنتُ ممدا على نقالة. دفعني احد الحراس داخل سيارة اسعاف، طالباً مني التظاهر بالموت. وكانت غالبية سيارات الاسعاف لا تنقل إلا الموتى في ذلك اليوم”.
وفي نهاية حديثه قال الشلماني أنّه التقى في المستشفى 13 ناجيا، وأقسموا جميعاً ألا يقولوا شيئا عن الجريمة الجماعية، وإلا سيقتلون عائلاتهم.



شارك برأيك

‫12 تعليق

  1. حسبي الله ونعم الوكيل الله ذلو قبل مماتوا وهلاء عم يشوف ويحس العذاب في القبر ولسه يوم الحساب ونار جهنم وبئس المصير ياااااااااااااااااااااارب خودلنا حقنا حق كل ليبي من هالمجرم القاتل هو والي باقي من اولاده
    وتوا راح يطلعلك معلقين الي راح يقولك هذا كذب والي رح يقولك هو صح مجرم بس مايستحق النهاية الي صارتلوا(مابعرف ممكن كان بدهم يتحاكم وبعدين يطلع براءة) لا والاغبى والي يخليك تضحك وتبكي في نفس الوقت الي يعلق (الله يرحم الشهيد القائد معمر)والله شر البلية مايضحك

  2. شكرا لك اخي احمد عطيات ابو المنذر
    جزالك الله خيرا على وقوفك معنا وعلى كلامك الطيب في تعليقاتك في حين ان البعض علق على تصرف شخص واحد من الثوار وقال اننا شعب متخلف شعب همجي واوسخ واغبى شعب وشعب ماله لزمة عالخريطة
    لا وفوق هذا كله يلومونا على طلبنا لنيتو عالاقل النيتو اجى ساعدنا في حماية اولادنا والتخلص من الطاغية حتى لو مقابل النفط ياخد النفط ياخد كل شي كله فداء شعبي الغالي
    كيف مابدكم نطلب النيتو وانتو ((((يا اخوتنا العرب)))) حتى في تعليقاتكم طلعنا شعب ماله لزمة حتى على الخريطة
    حسبي الله ونعم الوكيل في كل من ظلم بلدي

  3. اخواني اخواتي الجزائريين لا تتدخلو في مواضيع لا تهمنا خلوا كل واحد يتكلم على حاله احنا الي بيهمنا الجزائر و بس هل فهمتم الجزائر و بس

  4. و ما خفي كان أعظم
    و ما خفي كان أعظم
    و ما خفي كان أعظم
    اما القادم فالله يستر

  5. مات القذافي فهل ستتوقف هذه المجازر اخ منذر!!
    ليش حتى نحمّل قذافي بس مسؤولية هالجرائم والمسؤول الأول والأخير هم الليبيين أنفسهم ,,مين كان المنفذ ومين كان الجلاد او القاضي الا يعني هذا ضمنيا ان الكل مسؤول ومحاسب ,,او يمكن هو كان ساعه حارس وساعه سجّان ,,
    إذا بدنا نحاكم بالعدل لازم الكل يتحاسب ,او ننسى ونبدا من جديد ,سلام

  6. اقتل جرذ احمق في ثورة جريمة لاتغتفر …وقتل الف مجاهد في سجنهم مسالة فيها نظر؟؟؟!!!!!!!
    لماذا اثار مقتل القذافي كل هذا الكم من العضب ولم تثر مسالة مقتل مقتله لاكثر من 1000مسلم في سجن ابي سليم شيء من الثورة مع ان اقل واحدفيهم هو قطعا اكرم غتدالله وعند المسلمين من جرذ كافرا مجنون!!!

  7. مات القذافي فهل ستتوقف هذه المجازر اخ منذر!!
    ……………..
    المجازر موجودة وبكثرة رهيبة منذ انقلب عميل الامريكان القذافي على عميل الانجليز السنوسي…والمجازر لن تتوقف الا بتغيير النظام هناك من نظام علماني يفصل الدين عن الاخلاق ..الى نظام اسلامي على طريقة محمد عليه السلام وتحياتي لك اختي الين!!

  8. المجازر موجودة وبكثرة رهيبة منذ انقلب عم يل الامريكان القذافي على عم يل الانجليز السنوسي…والمجازر لن تتوقف الا بتغيير النظام هناك من نظام علماني يفصل الدين عن الاخلاق ..الى نظام اسلامي على طريقة محمد عليه السلام وتحياتي لك اختي الين!!

  9. جهاد في تعليقك سينشر بعد التدقيق. تشرين أول 27, 2011 |
    اقتل جرذ احمق في ثورة جريمة لاتغتفر …وقتل الف مجاهد في سجنهم مسالة فيها نظر؟؟؟!!!!!!!
    لماذا اثار مقتل القذافي كل هذا الكم من الغضب ولم تثر مسالة قتله لاكثر من 1000مسلم في سجن ابي سليم شيء من الثورة مع ان اقل واحد فيهم هو قطعا اكرم عند الله وعند المسلمين من جرذ ك افر مجنون!!!

  10. oumrania algerian woman في تشرين أول 27, 2011 |
    اخواني اخواتي الجزائريين لا تتدخلو في مواضيع لا تهمنا خلوا كل واحد يتكلم على حاله احنا الي بيهمنا الجزائر و بس هل فهمتم الجزائر و بس
    ………………………………….
    كان الرسول عليه السلام يغضب على اصحاب الكلام اعلاه ويقول ” دعوها فانها نتنة”…..والمسلم اخو المسلم شاء ام ابى….ول عن الله كل من يعمل على تشيتيت الامة وتمزيقها تحت اي شعر سواءا اكان وطنيا وثنيا او قوميا
    متجرفا متغطرسا!!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *