>

على الرغم من أن الجميع يعرف نجمة الجماهير نادية الجندي من أعماله في التليفزيون والسينما ولكن في الحقيقة لا يعرف عمرها الحقيقي ، في الحقيقة أظهرت بعض موقع التواصل مثل الفايسبوك العمر الحقيقي للنجمة نادية الجندي و أنها في الحقيقة بلغت الـ 77 عاما. وذلك بعدما نشر صورة قديمة للفنانه نادية الجندي،من فليم “جميله بوحيرد” وهي لم تتجاوز الـ 20 عاما وليس كما أدعت هي لم تتجاوز الـ 13 عاما تزوجت من الفنان عماد حمدي اثناء تصوير فيلمهما المشترك زوجه من الشارع الذي أنتاج عام 1960 وأنجبت منه أبنه الوحيد هشام عماد حمدي وكانت تتجاوز ال 20 عاما وليس كما أدعت هي لم تتجاوز ال 15 عاما كان أول ظهور لها في مشاهد صغيرة من فيلم جميلة بوحيرد مع الفنانة ماجده / أحمد مظهر /رشدي أباطه/ صلاح دوالفقار من إخراج المخرج الراحل يوسف شاهين يحكي الفليم ن ثورة الجزائرالذي أنتج عام 1958 و إن الفنانه ناديه الجندي هي من مواليد العام 1938 وليس من مواليد العام 1945 كما أدعت هي ، ولكن لإصرارها علي الظهور في مسلسلاتهاو أفلامه وهي تحب رجال أصغر منها متل الفنان ياسر جلال في فليم بونو بونو أنتاج 2000 وفي فليم 48 ساعه في إسرائيل قامت بدور أخت محمد رياض بتربيه أخيها نصر بعد وفاة والدها وزوجها في إحدى غارات على رغم أن الفنان محمد رياض يصغرها بسنوات عديده ويعتبر فليم الراغبه أخر أفلامها وكان الفليم لايليق بعمرها حيتو قدمت في هذه الفليم مشاهد شاخنه لايليق بعمرها على رغم من دلك أن الفنانه ناديه الجندي رياضية من الطراز الأول بدليل أنها تجاوزت السبعين من عمرها بعديد سنوات من عمره الفني في التليفزيون والسينما .



شارك برأيك

‫11 تعليق

  1. صاحب المقال خلي هذا الحكي للنسوان ليش متعب حالك في البحث عن اعمار الفنانيين

  2. مقال سخيف و حقا كأنه حديث في حمام للنساء … فنانة لها تاريخها شاء من شاء و ابى من ابى و كلنا نمر في نفس المراحل العمرية و ليس عيبا أن الأنسان يكبر و برافو عليها انها بهذا العمر و محافظة على شكلها من منا لا يتمنى أن يكون مثلها عندما يكبر؟ و من يتحدث عن ادائها لأدوار ساخنة فهي ممثلة تمثل كل شيء فمثلما لها مشاهد ساخنة لها مشاهد درامية لها مشاهد عن قصص بطولات ترفع من شأن الحس الوطني و هذه هي مهنة التمثيل … أن يقدم الأنسان شخصيات متنوعة من الحياة و الأجمل ان يكون الفنان قادر على اقناع المشاهد بتقمصه لهذه الشخصيات … أما عن ظهورها كأخت للمثل الفلاني و زوجة للمثل العلاني بالرغم من انهم يصغروها و ثم ماذا؟ هي تمثل انها اختهم و هي تمثل انها تقاربهم بالسن كما ان الحياة لا تخلوا من شباب تزوجوا من اشخااص يكبروهم كثيرا بالسن يعني الموضوع ليس من الخيال العلمي … ارجو من موقع نورت ان ينشر مقالات هادفة و ليست مقالات مجالس حمامات النساء كهذا المقال.

  3. السيرة الذاتية الفنانة نادية الجندي، الملقبة نجمة الجماهير،الاسم الكامل ناديه محمد عبدالسلام ولدت في حي شبرا القاهره،  عام 24 مارس 1945 هي من براج الحمل وعاشت طفولتها و شبابها في محرم بك باالإسكندريه لها تلات أشقاء محمد مجدي /عادل حصلت علي ملكة جمال الربيع لاختيارها في فليم الجميله بوحيرد عام 1958.بدأت  نادية الجندي حياتها الفنية وهي لا تزال طالبة في المدرسة من خلال مشاركتها في فيلم “جميلة” مع ماجدة وصلاح ذو الفقار ومن إخراج يوسف شاهين عام1958.عام1960شاركت  نادية الجندي في فيلم “زوجة من الشارع” مع كمال الشناوي وعماد حمدي ومن إخراج حسن الإمام. في هذه الفيلم تعرفت بشكل شخصي على الفنان عماد حمدي وتزوجت منه رغم فارقالعمر الكبير وأنجبت أبنها الوحيد “هشام عماد حمدي” وكان عمرها خمسه عشره عاما.خلال فترةالستينات وأوئل السبعينات شاركت نادية الجندي في بعض الأعمال بأدوار صغيرة ومتنوعة، بعضها كان في السينما اللبنانية، وهي:فيلم “تحت سماء المدينة”، فيلم “عاصفة من الحب”، فيلم “ألمظ وعبده الحامولي”، فيلم “الخائنة”، فيلم “أيام ضائعة”، فيلم “الحب الخالد”، فيلم “فارس بني حمدان”،فيلم “غرام في أغسطس”، فيلم “صغيرة على الحب”، فيلم “كرم الهوى”،فيلم “مراتى مجنونة مجنونة مجنونة”، فيلم “ميرامار”، فيلم “بنت الشيخ”، فيلم “الحب والثمن”، فيلم “الثعلب والحرباء”، فيلم “أمواج”، فيلم “الضياع”، فيلم “فندق السعادة” ومسلسل “الدوامة. عام1973تم إنفصالها عن الفنان عماد حمدي . وفي عام 1974 كانت أول بطوله.في فيلم بمبة كشر هو أستعراضي أنتجته بنفسها ورغم أن شركات التوزيع وقتها رفضت توزيعه لكون ممثلته جديدة وغير شهيرة إلا أن هيئة السينما والتي تتبع وزارة الثقافة التي كان يرأسها آنذاك الوزير يوسف السباعي وافقت علي توزيع الفيلم في 1975 الذي نجح وحقق إيرادات كبيرة وأستمر سنة كاملة بدور العرض. النجاح الكبير فقررت التحول إلى خيارات دقيقة في ما تقدمه للجمهور حتى تحافظ على نجوميتها واللقب الذي أطلقه عليها. فقدمت حتى نهاية السبعينات فقط ثلاث أعمال هم: فيلم “شوق”عام1976 مسلسل قطار منتصف اليل عام 1978 وفيلم”ليالي ياسمين” عام1978.عام1980تزوجت  نادية الجندي من المنتج السينمائي “محمد مختار” والذي أصبح ينتج لها أفلامهابعد ارتباطهما.خلال فترةالثمانينات قدمت  نادية الجندي العديد من أهم أعمالها والتي نالت عليهم جوائز كثيرةوهم: فيلم”الباطنية”، فيلم “أنا المجنون”، فيلم “القرش”، فيلم “وكالة البلح”، فيلم”خمسة باب”، فيلم “ودادالغازية”، فيلم “عالم وعالمة”، فيلم “الخادمة”، فيلم”جبروت إمرأة”، فيلم”المدبح”، فيلم “صاحب الإدارة بواب العمارة”، فيلم “شهدالملكه ،عالم الشهره، فيلم “بيت الكوامل”، فيلم “الضائعة”، فيلم “عزبة الصفيح”، فيلم”ملف سامية شعراوي” وفيلم “الإرهاب”.خلال فترةالتسعينات قدمت العديد من الأعمال وهي: فيلم “شبكة الموت”، فيلم “عصر القوة”، فيلم “مهمة تل أبيب”،فيلم “رغبة متوحشة”،فيلم “الشطار”، فيلم “الجاسوسة حكمت فهمي”،فيلم “إمرأة هزت عرش مصر”، 1996 فليم أغتيال 1998 فليم إمرأه فوق القمه 2000 فيلم “بونوبونو” عام2002فيلم “الرغبة” 2004مسلسل مشوار إمراه مسلسل الرصاص على هند علام” عام 2007 مسلسل “ملكة في المنفى” عام2010.

  4. نادية الجندي فنانة من الطرز الأول شكرا يا سيد عبدالقادر على هذا المقال الحلو

  5. السؤال الأول: من يرضى منكم ومنكن أن تكون أمه نادية الجندي ؟

    السؤال الثاني: من يرضى منكم و منكن أن يحشره الله تعالى مع نادية الجندي وهي على نفس حالها هذا بلا توبة لله تعالى ؟

    ملاحظة: السؤالان للمسلمين والمسلمات فقط أما غير المسلمين والمسلمات فأقول لهم: ليس بعد الكفر ذنب فأنتم كل شئ عندكم عادي ومقبول .

  6. صاحب المقال
    أكيد كنت في صغرك فاشل في مادة التعبير والإنشاء ، عفوا لكن طفل في السادسة من عمره يمكن له ان يكتب أفضل منك

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *