الصفحة الرئيسية زاوية القراء مشاركات منقولة رسائل إعتذار

رسائل إعتذار

رسالة إعتذار طويلة جداً إلى ذلك الصديق الذي ماتَ قبل أن أعتذر له،

وإعتذرتُ له بعد فوات الأوان”.

إلى كوب القهوة الذي بردَ قبل أن أشربه.

إلى ذلك الكتاب الذي وعدتُ نفسي بأنني سأُكمل قراءته ولم أفعل.

إلى تلك الملاحظات التي أهلتُها عمداً

إلى تلك الوعود التي أطلقتُها في وقت فرح أو غَضب.

إلى نومي المُتقطّع.

إلى من أحسنتُ فيه الظَنْ.

إلى تلك الملامح التي سَقطَتْ مني سهواً!

إلى رأسي… الذي أرتطم بسقف التوقعات،

إلى أحلامي التي كانت أكبر بكثير من الواقع…

إلى ذلك الشخص الذي لم أقبل أعذاره.

إلى من يكذبُ علي وأتظاهرُ بتصديقه.

إلى ملامحي التي إرتسمت عليها ملامح الغضب دائماً.

إلى الجزء الفارغ من زُجاجة العطر.

إلى الفكرة التي حاولت مراراً الخروج من رأسي ولم أفعل، فخرجت من رأسي شخصاً أخر.

إلى الصباح.

إلى الوقت الذي إحترمني ولم أحترمه.

إلى من خذلتهُ بقصدٍ مني.

إلى دُموعي التي سقطت وأنا أُحاول الإمساك بها في اللحظة الأخيرة.

إلى تلك القصيدة الجميلة التي لم أُنصت لها جيداً فحكمتُ عليها بأنها سيئة.

الى من ملك قلبي حد الاحتلال ،، فلم يتركه رغم المقاومة … وأبقاه في الأسر.

3 تعليق

  1. بتعرف شو Khaled ؟ حسيت تعليقي قاسي شوي، مشان هيك رح صالحك بمقطع لـ طلال حيدر
    أنا بعشق الكتابة بالعاميّة كتير، بحس أدواتها صعبة ومو مين ماكان بيقدر يكتب شعر بالعاميّة :
    إنت الشام مزيّنة
    وإنت قواس النصر
    وقفوا العرب ع سلاحهن
    لمن فردت الشَعر..
    تمنيت حالي دهب
    تاصير متل الشام
    وتغار مني حلب
    وما عود فيي نام

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.