>

أراد محاضرأن يوضح لطلابه كيفية التحكم بضغوط وأعباء الحياة فرفع كأسا من الماء وسأل المستمعين ما هو في اعتقادكم وزن هذا الكأس من الماء؟

الإجابات كانت تتراوح بين 50 جم إلى 500 جم. … فأجاب المحاضر: لا يهم الوزن المطلق لهذا الكأس !!! فالوزن هنا يعتمد على المدة التي أظل ممسكا فيها هذا الكأس فلو رفعته لمدة دقيقة لن يحدث شيء ولو حملته لمدة ساعة فسأشعر بألم في يدي ولكن لو حملته لمدة يوم فستستدعون سيارة إسعاف

الكأس له نفس الوزن تماما، ولكن كلما طالت مدة حملي له كلما زاد وزنه . فلو حملنا مشاكلنا وأعباء حياتنا في جميع الأوقات فسيأتي الوقت الذي لن نستطيع فيه المواصلة، فالأعباء سيتزايد ثقلها. فما يجب علينا فعله هو أن نضع الكأس ونرتاح قليلا قبل أن نرفعه مرة أخرى .

فلنضع أعبائنا بين الحين والأخر لنتمكن من إعادة النشاط ومواصلة حملها مرة أخرى.

و تعود أن تضع أعباء ومشاكل العمل ولا تأخذها معك إلى البيت. لأنها حتما ستكون بانتظارك غدا وتستطيع حملها




شارك برأيك

‫6 تعليقات

  1. حلو حلو حلو … مثال بسيط لمشكلة كبرى في الحياة الا وهي الأعباء والمصائب التي لا يكاد يخلو منها أي منزل او عائلة …. ان نضعها جانبا يعني ان نتجه لله وقراءة القرآن ففيهم راحة للنفوس وتخفيف من ثقل الهموم لنحيا بعض ساعات الصفاء، فبذلك نقدر على مواصلة الدرب … وكما في القصة نتجنب الإسعاف !!!!

  2. تعود أن تضع أعباء ومشاكل العمل ولا تأخذها معك إلى البيت
    ——————————————————————
    صباح الخير ام ريان و مودي
    كون الإنسان يترك مشاكل العمل بالعمل نصيحة ذهبية فعلاً ياما رجال بتعذب نفسها و عائلاتها نتيجة هذا الخطأ
    شكراً لك ام ريان

    1. صحيح نهى هالامور بتعمل مشاكل بالبيت وفتور في العلاقات العائلية…

  3. معليش يا مودي بتحكي معي رد عليكي بعد 3 ساعات بس منيح عم نقدر نحكي مع بعض الله يخليلنا نورت بس بدون تغيير

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *