الصفحة الرئيسية زاوية القراء مشاركات منقولة نصب و احتيال!!

نصب و احتيال!!

بواسطة -
30 39

قصص النصب والاحتيال كثيرة ومختلفة وذلك وفقاً لتفكير أصحابها، إليكم هذه القصة الواقعية  ولكم الحكم على درجة ا  المكر والدهاء في سبيل خداع الناس وسرقتهم…!!

مصادر في شرطة غزة تروي ما حصل  وبالتحديد لدى أحد محلات ‘الفلافل’ المعروفة والذي كان أحد ضحايا المحتال!!

تقول :’ في ذاك اليوم حضر شابٌ صاحب هندام ومظهر مرتب ولبقٌ في الكلام إلى محل ‘أبو يوسف للفلافل (فرضا)، ووقف الشاب كغيره من المشترين ينتظر دوره، وما ان جاء فاجأ الشاب صاحب المحال بطلبه لخمسمائة (500) قرص من ‘الفلافل’ وأنه بحاجة إليها فورا…’

تضيف وافق ‘ أبو يوسف على الطلب خصوصا وأنه جاء من شاب يبدو عليه انه من أصحاب الأموال، ولعله ينوي القيام بـ’عزومة’!!، ذلك لم يضايق صاحب المحل بل أفرحه فهذه طلبية دسمة، بعد ان تم الاتفاق اخبر الشاب صاحب المحال بانه سيتوجه إلى محال آخر قريب ليقوم بشراء بعض الأغرض (…).

غادر الشاب محل الفلافل صوب محال قريب لبيع الأدوات الكهربائية، دخل الشاب ، وفق الرواية، وبدأ يشتري منه ما يشاء، حتى خرج بمشتريات قيمتها 800 دولار، وإلى الآن لا يوجد في قصتنا أي لبس أو مشكلة، أدخل الشاب يده في جيبه وأخرج 300 دولار فقط، أعطاها لأبو أحمد(صاحب محال الأدوات الكهربائية فرضا)، ثم قال له اتبعني!….

توجه الشاب ومن خلفه الرجل إلى خارج المحل، وبصوت مرتفع نادى الشاب على صاحب محل الفلافل، قائلا :’ يا أبو يوسف أعطي الـ (خمسمية) لأبو أحمد ـدون أن يحدد ما هيه هذه الـ(500)ـ، أجاب أبو يوسف الذي لا يعلم بقصة الحساب المتبقي : ‘مفيش مشكلة، كما تريد، ثم أكد الشاب لأبو أحمد : 10 دقائق بالضبط وتأخذ ما تبقى لك (من أبو يوسف طبعا) ، وركب الشاب سيارته وغادر المكان وكأن شيء لم يحدث!!

يتابع راوي قصتنا ويقول :’ مرت العشر دقائق، خرج أبو أحمد من محله منزعجا..:’ يا ابو يوسف صار ربع ساعة، وين ‘الخمسمية’، بكل بساطة رد عليه أبو يوسف :’ هيني بأجهز فيهم، اصبر علي…، تفاجأ أبو أحمد وقال لصاحبه :’ انت بتجهز في ايش؟!’ انا بدي ‘500 دولار تعوني’!!

تفاجأ أبو يوسف كصاحبه تماما، ‘أيش اللي بتقوله ياراجل أنا بأجهز بـ’500’ قرص فلافل وصاني عليهم الشاب علشان انت تستلمهم’…!!

صُدِم الجميع حين ادركوا بعد لحظات أنهم وقعوا ضحية في شراك ذاك المحتال الذي قد خدع الجميع وغادر المكان من دقائق.. لم يحصل ‘أبو أحمد على الـ500 دولار وتمكن المحتال من الفرار وكان يستحق لقب أكثر المحتالين مكرا ودهاء!!.

سردنا عليكم هذه القصة حتى يكون الجميع أكثر يقظة في تعاملهم مع الغرباء، وحتى لا تكونوا فريسة سهلة لمثل هؤلاء المحتالين الذين لابد وأن يقعوا في يد العدالة عاجلا أم آجلا .

 

 

30 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.