>

هل لديك فضول لمعرفة المزيد من الحقائق والمعلومات عن البول؟ وهل يدور في عقلك الكثير من الأسئلة لكنك مُحرج؟ هذا التقرير الذي نُشر بالنسخة الأسترالية من موقع “هافينغتون بوست” يسلّط الضوء على أسئلتكم المحيرة:

– ما اللون الطبيعي للبول؟

قد يكون الأمر بمثابة الصدمة لك، ولكن بحسب ما يؤكد الدكتور بنيامين ديفيز، أستاذ جراحة المسالك البولية بكلية الطب جامعة بيتسبيرغ، فلون البول لا يهمّ، حيث قال: “لا نهتم كثيراً بلون البول لأن الكثير من الأطعمة قد تسهم في تغييره”. وتابع: “نحن لا نعوّل كثيراً على لون البول كمعيار للصحة إلا لضمان تناول الشخص للقدر الكافي من المياه، نحن نريد التأكد من أن جسم الإنسان رطب بالمياه، ويظهر هذا من خلال درجة لون البول، فالأصفر الغامق قد يعطي دلالة على أن الشخص لا يحصل على القدر الكافي من السوائل، بينما في الطبيعي يجب أن يكون لونه أصفر ناصعاً وليس أصفر غامقاً”.

كم مرة يجب أن أتبول خلال اليوم؟

يؤكد الخبراء أنه لا يوجد معدل طبيعي متعارف عليه لعدد مرات التبول، لكن الشخص الصحيح الذي يمتلك كليتين سليمتين يجب أن تنتج كليتاه لترين من البول يومياً، وبما أن حجم المثانة البولية يتراوح بين 300 إلى 400 سنتم مكعب، فيعني ذلك أننا نحتاج إلى أن نتبول حوالى 5 مرات خلال اليوم.

ومن جانبه، قال الدكتور مايكل أوليري، جراح المسالك البولية البارز بمستشفى بريجهام آند ويمنز: “المعدل الطبيعي للتبول الخاص بالإنسان ليس بالضرورة أن يتشابه من الأشخاص الآخرين، لذا فلا داعي للمقارنة، لكن يجب الحذر عند التبول بشكل متكرر بمعدلات أعلى، ويجب في هذه الحالة أن تخبر طبيبك فوراً لأنك قد تكون مصاباً بمرض خطر مثل مرض السكر”.

هل يعالج البول الجروح؟

قال أوليري: “هناك خرافة تزعم أن التبول يسهم في علاج لسعات قنديل البحر حال رش البول على المنطقة المصابة، لكن هذه المعلومة ليس لها أي أساس من الصحة”، مؤكداً أنه لا يعتقد أن بول الإنسان يمكن أن يستخدم لأي أغراض علاجية تحت أي ظرف من الظروف.

ماذا يجب أفعل إذا تبولت دماً؟

يقول أوليري ان ظهور الدم في البول أمر لا يمكن تجاهله إطلاقاً لأنه قد يدل على الإصابة بمرض خطر مثل سرطان البروستات أو المثانة البولية، لكن في الوقت نفسه قد يعود ذلك إلى حدوث عدوى ميكروبية في المثانة أو القناة البولية. من جانبه يؤكد ديفيس أن العمر والتاريخ المرضى يلعبان دوراً ملحوظاً في هذا الأمر، وبغض النظر عن كل شيء يجب استشارة الطبيب فوراً.

الشعور بألم أثناء التبول… ما سببه؟

بالنسبة لهذه المشكلة، يعتقد ديفيس انها قد تعود للإصابة بعدوى في المثانة البولية أو القناة البولية، أو نتيجة الإصابة بأحد الأمراض التي تنتقل عن طريق العلاقات الجنسية أو نتيجة ضيق القناة البولية، لذا فلا يجب أن يتردد الشخص عن استشارة الطبيب فوراً. ويضيف أوليري: “عند الشعور بألم أو لسعة عند التبول، فإن الاحتمال الأبرز أن الشخص مصاب بعدوى ميكروبية، والأمر أكثر شيوعاً بين النساء”.

هل يتسبب احتباس البول لفترات طويلة في أضرار صحية؟

يقول الدكتور مايكل أوليري ان حبس البول ومدافعة الرغبة في التبول خلال وجودك داخل الباص مثلاً في طريق عودتك للمنزل لا يمثل مشكلة إطلاقاً، لكن عندما يصبح ذلك عادة دائمة مستمرة، هنا تظهر المشكلة. لأنك بذلك تدرّب مثانتك على الاحتفاظ بكميات البول أكبر من الحد الطبيعي، الذي يتراوح بين 300 إلى 400 سنتم مكعب، مضيفاً أنه لا يعتقد أن تأجيل عملية التبول فكرة جيدة.

ما سبب التبول المتكرر؟

يقول ديفيس: “التبول بشكل متكرر قد يكون علامة على الإصابة بمشكلة صحية خطرة. فمثلاً الأشخاص المصابون بمرض السكر يتبولون بشكل مفرط ومتكرر، وهذا يشمل مرض السكر من النوع الثاني الذي يعاني فيه الشخص من ارتفاع سكر الدم، ويشمل أيضاً مرض السكر الكاذب، وهو مرض نادر يعاني فيه المريض من خلل في استقلاب الملح والمياه، فيشعر بالعطش بشكل دائم، ويتناول كميات كبيرة من المياه، وبالتالي يتبول بشكل متكرر”، مضيفا: “الأشخاص قد يسببون هذه المشاكل المرضية لأنفسهم، حال اتباع حمية غذائية ضارة وأسلوب حياة غير صحي”.

هل البول معقم؟ وهل أستطيع أن أشربه؟

يؤكد الدكتور بنيامين ديفيس أن البول معقم فعلاً، لكن هذا لا يعني أنه يجب أن تشربه، لافتاً إلى أن هناك بالفعل اتجاهاً للعلاج بالبول.ى ويضيف: “نظراً لأني لا أعلم أي دراسات طبية تناولت هذه القضية، فأنصح بعدم استخدام البول في العلاج، خاصة أنه وسيلة علاجية غريبة ومثيرة للاشمئزاز ولم يقرها حتى الآن الخبراء المتمرسون في الطب”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *