>

خلصت دراسة أجراها علماء أستراليون الى ان صحة أسنان الإنسان في العصر الحجري كانت أفضل مقارنة مع أسنان الإنسان الحديث. وعزا العلماء ذلك الى التقدم في صناعة الطعام مما أدى الى إحداث تغيير سلبي على صحة الفم، الأمر الذي أسفر بدوره عن أمراض مزمنة.
وقد تسنى للعلماء التوصل الى هذه النتيجة بعد فحص حمض نووي استخلص من قلح أسنان لـ 34 هيكل عظمي تعود للعصر الحجري، فتمكنوا من رصد التغييرات التي طرأت على صحة أسنان الإنسان منذ تلك الحقبة الى الفترة المعاصرة.


وفي هذا الشأن قال آلان كومر، الباحث المشرف على الدراسة من جامعة أديلايد ان “مكوّن البكتيريا الفموية تغيّر بشكل ملحوظ مع بدء الزراعة .. ومجدداً قبل قرابة 150 عاماً”، مضيفاً ان إدراج السكر المعالج والطحين في التطور الصناعي أدى الى “تراجع دراماتيكي” في تنوع البكتيريا الفموية، مما نتج عنه نخور في الأسنان.
ويسترسل العالم الأسترالي قائلاً ان “البكتيريا الفموية عند الإنسان المعاصر هي أقل تنوعاً بشكل ملحوظ منها عند الإنسان التاريخي. ويُعتقد بأن هذا قد ساهم في أمراض الفم المزمنة”.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. اسنان الإنسان القديم كانت اقوى لعدة أسباب :
    اولاً
    نوعية الطعام كانت اصلب كما هو معروف مما كان يشكل نوع من التمرين للثة بحيث تتحسن الدورة الدموية داخلها
    بمعنى كان الأم تعطي الطفل جزرة مثلاً كي يسكت بها جوعه عملية مضغ غذاء قاس يحرك الدورة الدموية داخل الفك
    ثانيا
    نوعية الأكل الصحي الخالي من المواد الكيميائية حيث الصحة العامة تؤثر على صحة الأسنان
    ثالثاً
    التلوث في التربة و الهواء الذي نتنفسه لم يكن موجوداً وقتها
    رابعاً
    البسكويت العلكة و الشيبس بوجود الإضافات الغذائية الملونات المنكهات الإصطناعية بمثابة قنابل موقوتة لصحة أطفالنا دون مبالغة
    خامساً
    ازدياد ملحوظ في إستهلاك السكريات و الكل يعلم دورها في تطور تسوس الأسنان
    سادساً
    السترس الذي نعاني منه جميعاً يلعب دور لا يستهان به في هذا المجال
    سابعاً
    امتناع الكثير من الأمهات عن الرضاعة الطبيعية

  2. لماذا المقارنة بين الإنسان القديم والجديد؟
    الأمر بسيط جدا ولا يتعلق بنوع الأكل وكل هذا..
    الإنسان القديم ماكان يعيش بين الإشعاعات النووية والأشعة التي تخترق جسم الإنسان يوميا،،
    مثلا: شبكات الهاتف النقال شبكات الواي فاي البلوتوث الريموت كونترول إلخ
    هذه الأشعة وغيرها تخترق جسم الإنسان يوميا وعندها تأثير على الجسم كله وليس الأسنان فقط..
    الإنسان الحديث أصبح مثل السلع الصينية..

  3. ألا تعتقد يا مغربي وشيك ان مدي ليونة او قساوة الأكل توثر على صحة اللثة و بالتالي الأسنان ؟؟
    الى جانب ان الأكل المطبوخ كثيراً يفقد الكثير من منافعة لذلك اقترح البعض الطبخ على البخار ٠٠

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *