وفقا لصحيفة ” سكاي نيوز ” توصل عددا من الأطباءإلى عدد من العوامل التي قد تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم .

والذي يؤثر على صحة القلب بشكل كبير ويجعل المرء أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية .

ومن تلك العوامل التي قد يرتكبها الإنسان على مدار اليوم وقد تسبب له ارتفاع ضغط الدم هي تناول أطعمة ومشروبات تسبب ذلك .

ومن أمثلة تلك الأطعمة والمشروبات التي تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم :

1- الكافيين : على الرغم من أن العديد من الأشخاص معتادون على تناول الكافيين كل صباح من الممكن أن يكون أكثر من مرة في اليوم إلا إنه يسبب ارتفاع ضغط الدم .

2- الأطعمة المعلبة : تعتبر غنية بالملح المتعارف عليه إنه يؤدي إلى ارتفاع مستويات ضغط الدم بشكل عام .. ولذلك ينصح بتناول الأطعمة الطازجة بديلا عنها .

3- الكحول : كشفت دراسات عديدة أنالكحول من مسببات ارتفاع ضغط الدم .

4- السكر : على الرغم من دخوله في العديد من الأطعمة إلا أن لذلك أضرار عدة من بينها التسبب في ارتفاع ضغط الدم .. بالإضافة إلى مشاكل السمنة والأسنان .

وينصح الأطباء بضرورة الابتعاد عن تلك الأطعمة والمشروبات أو الحرص في تناولها والحفاظ على النظام الغذائي الصحي والنظيف والإقلاع عن التدخين والشرب وممارسة التمارين الرياضية بشكل مستمر .

شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. أعتقد بأننا بحاجة لثقافة غذائية مكثفة.. تنسف كل ما تعلمناه.. للأسف أقرأ الموضوع وأمامي زجاجة كوكاكولا وعلبة شيكولاتة!!!!!

  2. ممكن اتناول جميع الاطعمه والمشروبات الغازيه لكن بعض منها بكميات قليله جدا

  3. حمدلله حمدلله لا مشروبات غازية لا شوكولاتة بحط بفمي …ممكن كل كم شهر اشرب شوية لسبب او الشوكولاا بالصدفة ..

  4. يملك كل شخص في داخله ساعة بيولوجية تعمل على ضبط دورة حياته اليومية وتنظيمها بكل دقة. وتباشر هذه الساعة مهامها منذ الحياة الجنينية من أجل ضبط إيقاع الحياة والإحساس بالزمن.

    وتتأثر صحة الشخص النفسية والجسدية بأي خلل طارئ يحصل في الساعة البيولوجية، وأشارت بحوث إلى أن أمراضًا كثيرة يمكن أن تنشأ جراء ذلك الخلل أبرزها اضطرابات النوم وأمراض القلب والأوعية الدموية والأمراض الهضمية والسكري والسرطان والأمراض النفسية.

    وأفادت دراسة حديثة أجريت على مجموعة من البالغين بأن ساعة الجسم البيولوجية قد تكون العامل الأهم الذي يؤثر على زيادة الوزن، ففي هذا الإطار قام باحثون من مستشفى بريغهام للنساء في مدينة بوسطن الأميركية بتحليل بيانات 110 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 18 و22 سنة، جرى خلالها توثيق سلوكيات النوم لديهم إلى جانب نشاطهم اليومي، وعملوا على تسجيل مؤشر كتلة الوزن وتوقيت استهلاك الطعام وكميات الدهون.

    وقارن القـــــائمون على الدراسة بين العوامل المشار إليها وإيقاع الساعة البيولوجية لكل مشارك فيها، فتوصلوا إلى نتيجــــة مـــفادها أن الذين استهلكوا معظم السعرات الحرارية قـــــبل وقت قصير من النوم كانوا يشكون من نسبة عالية من الدهون في أجسامهم.

    من هنا تبدو أهمية توقيت استهلاك السعرات الحرارية وفقاً للتوقيت الخاص بكل شخص، بحيث يتم اختيار توقيت الوجبات بعنــــاية من أجل الحفاظ على صحة جيدة وإنقاص الوزن، ولعل المهم في الموضوع هو الانتظار لبضع ساعات بعد تناول الطعام قبل التوجه إلى فراش النوم من أجل إتاحة الفرصة للجسم لإتمام عملية الهضم والتقليل من تكدس الشحم.
    /
    منقول

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.