>

رويترز) – قال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية يوم الأربعاء إن الحكومة حثت مواطنيها على مغادرة ليبيريا وغينيا وسيراليون بسبب مخاوف من الاصابة بفيروس الإيبولا.
وقال المتحدث “إن فريق إدارة الأزمات في الحكومة اجتمع هذا الصباح لمناقشة الوضع في غرب أفريقيا وفيروس الإيبولا وقد قرر مطالبة جميع المواطنين الألمان في غينيا وسيراليون وليبيريا بالمغادرة.”
وأشار إلى أن هذا الطلب لا يشمل العاملين في الحقل الطبي أو طاقم الموظفين الدبلوماسيين مضيفا أن السفارات الألمانية في هذه البلدان ستبقى مفتوحة.
وتعتبر موجة انتشار الإيبولا الحالية الأكبر والأكثر فتكا وقد أعلنت منظمة الصحة العالمية في الأسبوع الماضي حالة طوارئ دولية.
وقتل الفيروس حتى يوم الاربعاء أكثر من ألف شخص يعيش أغلبهم في غينيا وليبيريا وسيراليون.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *