>

يدور حاليا جدل في الصين بشأن استخدام طريقة جديدة لإجراء فحوصات كورونا تتمثل بأخذ مسحة من فتحة الشرج عوضا عن المسحة الأنفية المعتادة في مثل تلك الفحوص.

الطريقة الجديدة التي اقترحتها الصين، لا يعلم دقتها على وجه التحديد، فيما اختلف أطباء حول فاعليتها في رصد الفيروس.

وأفادت قناة CCTV التي تديرها الدولة أن الاختبارات محجوزة للحالات عالية الخطورة والركاب الذين يصلون إلى بكين والمقيمين في مراكز الحجر الصحي.

ويتضمن الاختبار إدخال مسحة ذات رأس قطني إلى الشرج، وقال أطباء صينيون إن هذه المسحة تعطي نتائج أكثر دقة للتأكد من تعافي المرضى من وباء كوفيد-19، مشيرين إلى أن بعض التجارب أثبتت أن مسحة الأنف قد تكون سلبية، وعند أخذ مسحة من الشرج تظهر النتائج أن المريض لا يزال يحمل الفيروس.

ولكن حتى  الأطباء  الذين يدعمون الاختبارات الجديدة قالوا إنها طريقة مزعجة، وبالتالي ينبغي استخدامها بشكل محدود، موضحين أنها قد تكون جيدة التطبيق في مراكز العزل الصحي للتأكد من خلو الأشخاص هناك من فيروس كورونا.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. هذا اللي ماعملنا حسابه…

    يمكن لانه الصينيين يتشابهون في شكل الأنف الوجه؟
    وصعب يميزوهم عن طريق الوجه فأضطروا لهذا الاسلوب …

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *